اغلاق

اردان: ابو مازن يفشل منح التسهيلات للفلسطينيين

قالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري في بيان صحفي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :"سعيا وراء تمكين عشرات الالاف من المصلين المسلمين ،


وزير الامن الداخلي جلعاد اردان

سكان الاراضي الفلسطينية، المتوقع وصولهم خلال فترة شهر رمضان المبارك للصلاة في الحرم القدسي الشريف، كانت شرطة القدس قد وضعت مؤخرا جملة من الترتيبات والتجهيزات الجدية الخاصة، وذلك بايعاز من قبل وزير الامن الداخلي عضو الكنيست جلعاد اردان، وفي سابقة الفريدة من نوعها وترمي الى تسهيل جل شؤونهم ذات العلاقة، وهي تسهيلات جمة تتضمن دخول مئات الحافلات من اراضي السلطة الفلسطينية دون انتظار ودون فحوصات في المعابر وعلى مداخل العاصمة، وبذلك تفادي تشكيل وتشكل طوابير طويلة عند مداخل الحرم القدسي الشريف ومحيطه، الا انه وبالرغم من جملة هذه التسهيلات، اختار سيادة الرئيس محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية مع السلطة "افشال منحها"، وفقا لما صرح به مؤخرا الوزير اردان اضافة لاعرابه عن بالغ استيائه، موجها بذلك اصابع الاتهام الى الرئيس ابو مازن والسلطة الفلسطينية الذين ووفقا لتقديرات ورؤية الوزير يفضلون وعلى ما يبدو معاناة الفلسطينيين من خلال انتظارهم  لساعات طوال عند نقاط التفتيش الامنية في الحواجز والمعابر المختلفة، معيقين ومانعين منح التسهيلات، والكل وعلى ما يبدو في محاولة لتحقيق مكاسب ما مختلفة مع نيلهم بمكانة اسرائيل في المحافل المختلفة كدولة اخلاقية راقية التي تعمل للتسهيل على المجتمع الفلسطيني، وبهذا يثبث ان الرئيس ابو مازن يحاول للمرة الاخرى وعلى ما يبدو التحريض ضد اسرائيل ليس الا. كما وهو ليس بمعني في تقدم المفاوضات ولا حتى باحراز تقدم حقيقي في مسار العملية السياسية، وفقا لما جاء في تصريحات واقوال ادلى بها الوزير جلعاد اردان نهار اليوم الاربعاء في مقر مكتبه بالقدس" .


الرئيس الفلسطيني محمود عباس

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق