اغلاق

سلطاني: ادعو رئيس بلدية الطيرة لمناظرة امام الاهالي

توجه نائب رئيس بلدية الطيرة حسني سلطاني الى وزارة الداخلية ومدير عام وزارة الداخلية ووزارة التربية ووزير التربية ولقسم تشغيل المدارس في وزارة التربية والتعليم ،


حسني سلطاني

في رسالة مستعجلة " بخصوص اصدار مناقصة لتعيين مدير لمدرسة طوماشين الثانوية بطريقة غير قانونية وخاصة ان العقود التي ابرمت مع الشركات المشغلة للمدارس قد انتهت . ومن الجدير ذكره ان الاتفاقية مع الشركة قد ابرمت قبل اربع سنوات وفي حينه تنص الاتفاقية على اعطاء الشركة لادارة المدرسة لثلاث سنوات الا انه تم تمديد فترة تشغيل المدرسة سنة اضافية بطريقة غير قانونية " كما جاء في رسالة سلطاني.
وجاء في الرسالة المستعجلة حول تشغيل او تعيين مدير لمدرسة طوماشين التي بعثها حسني سلطاني نائب رئيس البلدية ما يلي: "
1) بلدية الطيرة قبل اربع سنوات اعلنت عن مناقصة لتشغيل المدارس الثانوية.
2) فازت بالمناقصة كل من شبكة عتيد وطوماشين من خلال اتفاقية تشغيل مدتها ثلاث سنوات غير قابلة للتمديد.
3) في السنة الدراسية الماضية وخلافا للاتفاقيات ومخالفا لتعليمات لادارة المناقصات وخلافا للواجب القانوني للاعلان عن مناقصة قرر رئيس البلدية الامتناع عن الاعلان عن مناقصة لتشغيل المدارس واعطى امر لتمديد فترة التشغيل سنة اخرى دون حق قانوني.
4) وايضا في هذه السنة ومع انتهاء الفترة القانونية لتغيير ملكية وتبديل المشغل التي انتهت، وجد رئيس البلدية السيد مأمون عبد الحي الاعلان عن مناقصة ويعمل لتمديد مؤقت لسنة اخرى، كل ذلك بمعرفته ان يخالف القانون ويعمل ضد الاتفاقية وضد التعليمات الواضحة من قبل وزارة التربية ووزارة الداخلية (على واجب القيام بمناقصة في المرة السابقة).
5) اليوم استبشرنا بان شركة طوماشين نشرت مناقصة لتشغيل مدير للمدرسة.
6) هذا الاعلان تم اعلانه على ما يبدو بمعرفة وموافقة رئيس البلدية السيد مأمون عبد الحي وعلى ما يبدو جاء على اثر تعهداته لشركة طوماشين لاعطائها بتشغيل المدرسة سنة اضافية بدون مناقصة.
7) كيف سمح رئيس البلدية لشركة طوماشين المشغلة بدون الاعلان عن مناقصة ومخالفا للقانون.
8) نطالبكم باصدار امر لبلدية الطيرة ومن يقف على رأسها الاعلان حالا عن مناقصة لتشغيل المدرسة، وامرهم الامتناع عن تعيين مدير للمدرسة قبل التحديد من هو الفائز في المناقصة التي يجب ان تكون حسب قواعد المناقصات".

" هذه القضية تندرج ضمن الفساد الاداري لادارة رئيس البلدية وادعوه لمناظرة مكشوفة وشفافة امام اهالي الطيرة "
وعقب حسني سلطاني نائب رئيس البلدية حول الموضوع: " ان هذه القضية تندرج ضمن الفساد الاداري لادارة رئيس البلدية وادعوه لمناظرة مكشوفة وشفافة امام اهالي الطيرة من المعارضة والائتلاف لكشف حقائق الفساد الاداري الموجود في الادارة السياسية، لفضح اسلوب الدماموغية والتضليل الذي يمارسه دون كشفه للحقيقة، والله ما وراء القصد".

تعقيب رئيس بلدية الطيرة مأمون عبد الحي
وعقب رئيس بلدية الطيرة قائلا : " نحن في شهر رمضان المبارك شهر الرحمة والبركة والخير ومن المفروض ان نراعي حساسيات هذا الشهر بالترفع عن التهجمات الشخصية . على ما يبدو فان حسني سلطاني لديه الكثير من الوقت لكتابة رسائل وشكاوى والتخابر مع الجهات المسؤولة في الدولة ضد المسؤولين والموظفين في بلدية الطيرة ، وحتى ضد رفاق دربه ممن كان بالامس القريب يغدق عليهم من نصائحه " الحكيمة " . ويبقى السؤال الكبير لماذا سكت حسني سبع سنوات ؟؟؟؟ وهل كان سيفتح فمه لو تلقى معاش نائب رئيس ؟؟؟ اترك لكم الاجابة على هذه الاسئلة . حسني سلطاني يبحث عن فقاقيع اعلامية ليبقى على الساحة السياسية بعد ان فشل بان يكون رجل ادارة يخدم الجمهور كما وعدهم في الماضي القريب . سابقى اقف سداً منيعاً امام الطامعين بخيرات هذا البلد بغير حق ، وستبقى ابواب البلدية مفتوحة امام الناس البسيطة كل الناس دون تفرقة او تمييز . والله من وراء القصد ".

حسني سلطاني يعقب على اقوال رئيس البلدية
ورد حسني سلطاني على تعقيب رئيس البلدية قائلا: "مؤسف جدا محاولات الرئيس البائسة واليائسة لشخصنة الموضوع وهذا موقف ضعيف، كان بالحري به ان يتطرق للموضوع بعينه وان يقدم للجمهور الحقيقة بدل الهجوم الشخصي ومن حق اهالي الطيرة ان يعرفوا الحقيقة والرئيس يعرف معرفة اليقين من هو الضليع في التخابر".
ويضيف حسني في رده: "في النهاية هذا لا يعفي الرئيس من الاجابة حول الفساد الاداري الموجود لديه، وادعوك مرة اخرى لمناظرة نهائية وشفافة امام جمهور الطيرة بدل الانتظار في مركز الشرطة". وقد وافانا بالتفاصيل فادي منصور .


رئيس بلدية الطيرة المحامي مأمون عبد الحي




لمزيد من اخبار مدينة الطيرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق