اغلاق

التبولة،الفتوش والبوريكس التركي ضيوف موائد البعنة برمضان

ان الطلبات والبحث عن الطعام والحلويات لا حدود له عند كل صاحب ذوق وطلب، بالرغم من ان الصائم لا يأكل كثيرا ساعة الافطار ، ولكن تبقى النفوس تشتهي الطعام
Loading the player...

على انواعه والحلويات.
وفي قرية البعنة على الشارع الرئيسي الداخلي ، يقوم الشاب الطموح مخلص عباس بادارة محل اطلق عليه اسم " تبولة " ، المحل يختص بصناعة مأكولات محلية بصناعة يدوية ، اذ يقوم بإعداد التبولة والفتوش والبوريكس التركي داخل المحل ووجبات سريعة تحمل كل الفوائد بداخلها ، اذ يتجنب صاحب المحل الاضافات المعهودة اليوم على الطعام.

" عملنا لا يقتصر على شهر رمضان فقط "
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع صاحب المحل مخلص عباس ، قال :"  نحن نقوم كل يوم بتحضير العجينة المطلوبة للبوريكس التركي ، اذ نجهز بوريكس تركي بالجبن والبطاطا كما ولدينا سلطة جرجير وتبولة وفتوش ، لدينا مكان للجلوس لتناول الوجبة داخل المحل ، وهناك من يقوم بطلب تجهيز ارساليات للبيوت ، بشكل عام هناك طلبات من مواطنين للسحور يتم تناولها ونحن على استعداد لتلبية كل الطلبات وعملنا لا يقتصر على شهر رمضان وانما على  مدار الساعة وأيام السنة . اود ان انوه ان الجبن الذي نستعمله ليس بدسم حيث يحتوي على نسبة 9% دهون والبوريكس الذي نجهزه نقدم معه البيض الاورجاني ومكابيس ".


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما











































































 لمزيد من اخبار منطقة الشاغور اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق