اغلاق

غنايم لنواب اليمين: اذهبوا وتعلموا ما هي الديمقراطية

تطرّق عضو الكنيست من القائمة المشتركة مسعود غنايم (الحركة الإسلامية)، في خطابه في الهيئة العامة للكنيست، الثلاثاء، للحملة المسعورة التي شنّها أعضاء كنيست


النائب مسعود غنايم
 
من اليمين احتجاجًا على مشاركة النائب من القائمة المشتركة باسل غطاس في أسطول الحرية المتّجه لقطاع غزة.
وقال النائب غنايم في خطابه في الكنيست: "خلال جلسة لجنة الكنيست البرلمانية- الثلاثاء- التي بحثت مسألة مشاركة النائب باسل غطاس في أسطول حرية هدفه إنساني وسلمي نحو غزة اتضح أنه لا جديد تحت الشمس، وكل ما كان هو كائن الآن، ويبدو أنه سيبقى، فأعضاء الكنيست من الأحزاب اليمينية ينظرون لأعضاء الكنيست العرب نظرة فوقية وكأنهم الأسياد ونحن الخدم، فهم لديهم احتكار لمعنى الديمقراطية والحرية، ويريدون أن يقرروا مساحة العمل البرلماني وحرية عضو الكنيست العربي، لا بل يريدون أن يقرروا ما هي هويتنا!! فنحن بنظرهم عرب إسرائيليين ولسنا بالمرة فلسطينيين، وبالنسبة لوظيفتي وعملي كعضو كنيست عربي فهي بالنسبة لهم محدودة أو محصورة في خدمات يومية ومشاكل يومية فقط من البنى التحتية حتى خطوط المياه فقط ويحظر عليّ التعامل مع قضية الاحتلال والشعب الفلسطيني ومعاناة أهل غزة والحصار عليهم".
وأضاف النائب غنايم في حديثه الموجّه للنواب اليمينيين: "أنتم لن تقرروا لي من أكون، وما هي هويتي، ولن تقرروا لي مساحة عملي، اذهبوا وتعلموا ما هي الديمقراطية الصحيحة أولا، وما هي رسالة منتخب الجمهور، ولا تلقوا علينا مواعظكم".


لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق