اغلاق

شيخ خليل ، الناصرة: على العامل الخروج من بيته صائما

يتساءل الكثيرون ما هو حكم الدين والشرع ، هل يجوز للعامل الذي يعمل في مجال اعمال شاقة وتحت اشعة الشمس الصوم ام الإفطار ؟ ،وخاصة ان الامة الإسلامية تصوم
Loading the player...

لمدة 16 ساعة، حيث ان شهر الفضيل والمبارك شهر رمضان الكريم يصادف قدومه مع فصل الصيف ..
وللإجابة على تلك الأسئلة كان لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما لقاء مع الشيخ إيهاب الشيخ خليل مسؤول الدعوة الإسلامية في الناصرة والذي استهل حديثة قائلا: "بداية نهنئ الامة الإسلامية جمعاء والامة العربية بحلول شهر رمضان المبارك وكل عام وانتم بخير، وتهنئة لأبناء شعبنا الفلسطيني المرابط في ارض الاسراء والمعراج والذي اسأل الله سبحانه وتعالى ان يثبته على ارضه وان يعيد أيام شهر رمضان بالخير والبركة واليمن والايمان. في الحقيقة اكرمنا الله سبحانه وتعالى بالدين وهذا الدين دين يسر وليس دين عسر، وهناك اعذار تبيح الافطار رمضان كالسفر، الرضاعة، الحمل، الهرم، ارهاق الجوع والعطش وأيضا أصحاب الاعمال الشاقة والفطر لأجل القتال في سبيل الله تعالى، والإسلام بين لنا ان هناك اعذارا تبيح الافطار في شهر رمضان ومن بينها أصحاب الاعمال الشاقة، وهناك اخوة يعملون طول أيام السنة ولا يستطيعون ترك هذه المهنة في شهر رمضان، وهناك من ذكر على سبيل المثال عند الحنفية ان استطاع إيجاد عمل يقود به نفسه وأهله يترك هذا العمل في شهر رمضان، ولكن على العموم ان كثيرا من العمال أصحاب الاعمال الشاقة يعملون وهناك جهد وخاصة في الشمس واعمال شاقة أخرى، هذا العامل يخرج من بيته صائما وان غلبه الجوع  والعطش والمشقة فيفطر هذا الانسان ويعوض في أيام أخرى".

"يخرج صائم وان غلبه الجوع والعطش يفطر"
وتابع لمراسلتنا :"اذا يخرج صائم وان غلبه الجوع والعطش يفطر وثم يقضي وعليه القضاء في أيام أخرى، وللعامل الذي لا يستطيع ان يصوم كل أيام السنة والمريض بمرض مزمن بإمكانه دفع كفارة عن كل يوم والتي تقيم كما اقرها مجلس الإفتاء 15 شيقل، ولكن الشرط ان لا يستطيع ان يعوض كل العام ومهنته تطلب مشقة كل العام، اما بالنسبة للعامل الذي يخرج من بيته وهو مفطر فيجب الحذر من الافطار بغير عذر وهي كبيرة من الكبائر، والنبي صلى الله عليه وسلم بين ان من افطر من دون عذر ولو صام كل الدهر لا يعوض هذا اليوم لانه كبيرة من الكبائر ويحتاج الى توبة صادقة.
ويجب ان يعلم العامل خطورة هذا الشيء والامر ليس متوقفا على العمال، ونتحدث عن العمال وغيرهم ممن يستخفون بقضية الإفطار لذلك يجب ان نعلم ان الإسلام الحنيف جعل لهم رخصة وان كان لهم رخصة فهي كرم من الله سبحانه وتعالى، ولكن ان لا يكون من قبيل الاستخفاف وعدم الاهتمام بالصوم" .


الشيخ إيهاب الشيخ خليل

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق