اغلاق

النائب عبد الحكيم حاج يحيى: لا للعقاب الجماعي

استنكر النائب حاج يحيى عن الحركة الاسلامية، المشتركة "سياسة القمع والعقاب الجماعي التي تنتهجها اسرائيل تجاه الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية".

 

وقد اكد النائب حاج يحيى على "حق الشعب الفلسطيني كشعب محتل ان يمارس حقوقه المنصوص عليها في القوانين الدولية كشعب يرزح تحت الاحتلال كحرية التنقل وحرية ممارسة حقوقه الشخصية وتوفير الغذاء والدواء والمسكن وعلق قائلا ان حبس وعزل ما يقارب المليوني شخص خلف المعابر في قطاع غزة هي جريمة بحق الانسانية" .
وقد اشار النائب حاج يحي الى "تقرير الامم المتحدة بشان الجرائم الانسانية التي ارتكبت في غزة في الحرب الاخيرة-الجرف الصامد، والتي راح ضحيتها ما اكثر من الف طفل والالاف من الرجال والنساء العزل وعشرات الالاف من الجرحى وطالب بتقديم التقرير الى المحكمة الدولية لجرائم الحرب" .
وفي معرض حديثه اكد النائب حاج يحيى "ان اعدام اكثر من تسعين عائلة وابادتها عن بكرة ابيها اقل ما يقال فيها انها جرائم ضد الانسانية، ان استمرار الحصار على قطاع غزة برا وبحرا وجوا ينذر بانفجار لا تحمد عقباه .
اما في الضفة الغربية فلم يمر اسبوع واحد على التسهيلات التي اعلنت عنها قيادة الارتباط في الضفة الغربية حتى عادت الى الغائها بعد حادث بالقدس" .
وتساءل النائب حاج يحيى "هل اتخذت اجراءات عقابية من قبل الحكومة ضد المجرم الملعون جولدشطين ومن وقف وراءه بعد المجزرة التي ارتكبها ضد المصلين في الحرم الابراهيمي؟ بالطبع لا ! ولكن اقيم له نصبا تذكاريا يخلد ذكره.
اننا نطالب وزير الدفاع وقيادة منطقة الضفة الغربية الى اعادة التسهيلات وتمكين ابناء الضفة الغربية وقطاع غزة من الوصول للصلاة في المسجد الاقصى المبارك وتمكينهم من تبادل الزيارات في هذا الشهر الكريم والاعياد" .

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق