اغلاق

نفديك الروح يا كنيسة الطابغة، شعر: اشرف هاني الياس

في حومة العنصرية التي لا تنتهي ... ندوس الجمر ونحن حفاةٌ ، يمتدُ فيك الغضب ملء جنونة .. تلوح فوقَ جبينك الرايات ،


الصورة للتوضيح فقط

وفضائك الطابغة كلها
تعلو بكِ الاصداء والصيحات

نفديكِ الروح يا طابغة
ولبيتكِ المقدس تنحني الهامات

يلتحفُ الشحوب سماءَ كنيسة
وتجلدُ عزتنا الآهات

طابغة وخبزة وسمكة
هناك صنع يسوع المعجزات

بكت الايقوناتُ المعلقة
وأناجيل على الأرضِ شتات

أرضي ألم تشدي رحالكِ ؟
تمضي بنا ودروبكِ وعرات !

هذة الكنائس بخوفها مدفونة
ماتت بها السكنات والحركات

والزهرة الثكلى باتت شرقية
لا عطر يفوح منها ولا بتلات ،

وجة الشرق صار مؤلماً نازفاً
والأمنيات تدوسها الحسرات ،

شجرُ الأحلام هل تعود غصونة
تخضر في أحضانها الورقات ؟!

ويا شرقي لتصحبكَ المحبة سالماً
ما غاب ضوء فيك وما همتْ بسمات

غداً ترابك يستعيد شبابة
وتقام في كنائسك الصلوات

غداً ستدق الأجراس فرحة
ويسجد للهيكل رهبان وراهبات

وغداً يشع ضوء في آفاقنا
وتطل من وجع الضياع ضحكات

وغداً تنفضُ شمسنا كابوسها المزعج
وستزاح عن صدر الشرق صخرات

وغداً سنفيق من غيبوبة
الموت
الصمت
 وتنتهي المأساة.

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق