اغلاق

اليكم حزمة من نصائح التغذية السليمة في رمضان

" أسس التغذية السليمة والصحية لا تختلف في الأيام العادية عن أيام شهر رمضان ، لكن ما يحصل في السنوات الأخيرة في شهر رمضان المبارك ،
Loading the player...

أنه تكثر المأكولات الشهية والحلويات والمشروبات " ، بهذه الكلمات استهلت سونيا خميس اخصائية التغذية من كفركنا  حديثها فور أن طلبنا منها اعطاء إرشادات حول التغذية السليمة والصحية في شهر رمضان المبارك.
وأضافت خميس قائلة : " اذا اتبعنا الأمور الأساسية في شهر رمضان بتناول وجبة السحور وهي وجبه مهمة جدا يجب تناولها وتكون قريبة لوجبة إفطار في اليوم العادي ، اذ يجب التركيز خلال وقت السحور على شرب الماء وهناك أناس يفضلون تناول التمر ، وانا انصح ان تتواجد في وجبة السحور النشويات التي تعطي الطاقة للإنسان لان يصوم نهار رمضان ".

" كسر الصوم بتناول كمية قليلة من الماء  "
ومضت خميس تقول : " خلال وجبة الإفطار يجب كسر الصوم بتناول كمية قليلة من الماء ، ومن ثم تناول الشوربة والسلطة ، ومن ثم تناول الوجبة الرئيسية المكونة من النشويات ، والبروتينات والالياف الموجودة في الخضار مع قطعة من اللحم او الدجاج " .
وتابعت خميس تقول : " يجب الابتعاد عن تناول اللحوم الدسمة ، وعن تناول الحلويات ، لان المعدة على مدار 16 تكون مرتاحة وتناول وجبات بفاصل زمني قصير جدا قد يؤدي الى عسر في الهضم  ... خلال الشهر الفضيل تكثر الماكولات والانسان الصائم يتناول هذه المأكولات الشهية الامر الذي يؤدي لسوء في التغذية اذ أنه يجب ان يتناول الوجبة على مراحل ، فعلى سبيل المثال بإمكان الانسان الصائم شرب كمية من الماء مع حبات التمر ويذهب ويصلي فرض صلاة المغرب ، ومن ثم يعود ويكمل تناول طعامه حيث ان المعدة خلال هذه الفترة تبدأ بتهيئة نفسها وتستيقظ وعندما نتاول الوجبة الرئيسية ليس من المفضل فورا تناول الحلويات والفواكه ، مفضل ان ترتاح المعدة لمدة ساعتين وفي اخر الليل بالإمكان تناول الفواكه او منتوجات الحليب ، ويجب توزيع النظام الغذائي على مدار ساعات من ساعة الافطار حتى السحور ".

" تبذير في الطعام "
واستطردت خميس تقول : " في شهر رمضان هناك الكثير من الناس لا يمارسون الرياضة ، وهناك أهمية لممارسة الرياضة ما بعد الإفطار ، وبالامكان تناول وجبة عشاء خفيفة بعد الرياضة ، ونلحظ انه في شهر رمضان يوجد الكثير من عادات التغذية السيئة ، فمثلا اقارن  بناء على اقوال المرضى ان رمضان في الماضيلم تكن به مشروبات غازية ، والحلويات كما هة الحال اليوم ، كان الطعام متواضعا مع الشروبة والخضار ، لكن في يومنا هذا يوجد تبذير في الطعام وزيادة في اصناف كثيرة من الطعام والحلويات والتي تؤثر على النظام الغذائي والصحي في الجسم ".



لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الصحة
اغلاق