اغلاق

محمد عبده: ‘عشت في دار الأيتام أجمل أيام حياتي‘

كشف الفنان السعودي محمد عبده أنه كان طفل يتيم الأب، حيث توفي والده وهو في عمر صغير جدا، مشيرا إلى أنه لم يراه ولا يعرف شكله.



الفنان السعودي أكد أن جميع صور والده تم حرقها قبل أن يراها، مرجعا سبب ذلك إلى قوله: "لم أرى والدي ولا أعرف شكله، حتى صوره لم أراها لأنهم حرقوها من كثرة بكاء شقيقتي كلما رأتها".
عبده أكد أنه هو الذي ألح على والدته لإدخاله دار الأيتام، حيث قال، خلال استضافته ببرنامج "يا هلا" على قناة "روتانا خليجية": "كنت أرى طلاب مدرسة دار الأيتام يأتون بملابس شبيهة بالملابس العسكرية فأعجبتني جدا، لذا أصرّيت على والدتي أن تدخلني هذه المدرسة".
ووصف الأيام التي قضاها هناك بأنها كانت "أجمل أيام حياته"، حيث قال: "وبالفعل التحقت بدار الأيتام وعشت فيها أجمل أيام حياتي، حيث كانوا يكسوننا أربع مرات في العام، ويعطون كل طالب 30 ريالاً في الشهر وهو مبلغ كبير وقتها".




لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق