اغلاق

العربية للتغيير تنصب لافتة كتب عليها ام الحيران

قامت الحركة العربية للتغيير برئاسة النائب الدكتور احمد الطيبي "فرع النقب"بنصب لافتة في مدخل قرية ام الحيران كتب عليها اسم القرية وذلك كخطوة متواضعة،

للتضامن مع الاهالي ودعم صمودهم وثباتهم على ارضهم وفي قريتهم التي قررت المحكمة الاسرائيلية شرعنة عملية تهجير جماعي بحق اهلها ، حيت قررت المحكمة السماح بهدم القرية وترحيل اهلها بهدف اقامة مستوطنة "حيران "على انقاضها . وقال كايد القصاصي مركز الحركة العربية للتغيير في النقب : " لقد قمنا بهذة الخطوة المتواضعة من اجل التضامن مع الاهل والوقوف الى جانبهم من اجل الصمود والثبات في قريتهم امام القرارات الجائرة والعنصرية التي تتخذها محاكم المؤسسة الاسرائيلية ". واضاف القصاصي قائلا : " ان الحركة العربية للتغيير متمثلة بالنائبين الدكتور احمد الطيبي والمحامي اسامة سعدي تقف بجانب اهالي قرية عتير - ام الحيران وتدعم نضالهم وصمودهم وتطالب بالاعتراف بالقرية،  وتؤكد بان قضية ام الحيران قضية تهم كل الجماهير العربية  وهي ليست قضية اهالي ام الحيران وحدهم  ويتوجب علينا جميعا رص الصفوف  والتكاتف من اجل التصدي لجميع قرارات الهدم المستمرة ومخططات الترحيل والتهجير  ".
ورحب رائد ابو القيعان رئيس اللجنة المحلية لقريه عتير -ام الحيران هذة الخطوة المباركة وشكر الاخوة في العربية للتغيير على هذه اللفتة الطيبة موكدا " بانها تزيدهم اصرارنا في الصمود والثبات والدفاع عن قريتهم 'ثم شارك وفد الحركة العربية للتغيير في الافطار الرمضاني الذي دعت له اللجنة المحلية لقرية عتير -ام الحيران" .

لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق