اغلاق

طفل كرمي ّعلى أبواب القدس، بقلم: محمد علوش

طفل تدثر بالمعاني، معاندا العسكر المرتجفين من طفولته، وقف على أبواب القدس، ينتظر الموعد لصلاة طال انتظارها يلامس خيوط شمسها الذهبية، آتية، صاخبة، من خلف القبة،


محمد علوش

يغني أغاني الصباح
ويعرف ألحان طفولة
سخرت من عساكرهم
وأبت طفولته البريئة إلا أن تكون
في الجمعة
في القدس والأقصى
وشاحا وراية
وثوب صلاة مطرز بالبراءة
والبراعة
والإباء
تحرسه عين الله
وتحميه جموع الحجيج .
طفل أتى من الكرم
معانقا أرواح من سبقوا إلى القدس
مستهلما أرواح من بعثوا من القدس
للقدس نكهة الصوم
للقدس سكرتها الأخيرة
للقدس ميلاد
وعنفوان الصلاة في باحاتها
أشجار تراقص الريح
وأقصاها السجين قبلة المحبين
وملاذ كل عاشق للأرض
للوعد المبين
للقدس موعد فرسانها الآتين
طفولتهم أقوى من المستحيل
أقوى من الليل الدخيل .

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
نلفت انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
panet@panet.co.il .

لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق