اغلاق

طاقم الدفاع عن أبو اسليم،الناصرة يطالب بكسر قيود عنه

عمم طاقم الدفاع عن الشيخ ناظم أبو اسليم امام مسجد شهاب الدين في الناصرة بيانا على وسائل الاعلام تحت عنوان :" المطالبة بكسر القيود عن امام مسجد شهاب الدين ..


الشيخ ناظم ابو اسليم

 والنيابة تصر على التأجيل " ، وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما . وقد جاء في البيان : "قام طاقم الدفاع عن قضية الشيخ ناظم ابو اسليم بتجديد الطلب لكسر القيود والحصار المفروضة على الشيخ منذ خمس سنوات من الاعتقال والتحقيقات والإقامة الجبرية ؛ ومنعه من دخول المسجد الأقصى والقدس عامة ؛ ومنعه من الدخول لبلده ومسقط رأسه مدينة الناصرة ، ومنعه من دخول المساجد في كل البلاد..  ومنعه من التواصل مع أي وسيلة إعلام ، وتقييد تواصله مع الناس والمصلين حيث يمنع من الجلوس مع أكثر من خمسة أشخاص !!! وبحجة انها تبحث وتنتظر مواد ومعلومات وتعاليم  ؛ طالبت النيابة يعيل كوخابي بكل إصرار وللمرة الثانية تأجيل محكمة الشيخ ناظم ابو اسليم في هذا الطلب ؛ حيث تقدم المحامي طارق الخطيب في شهر رمضان ؛ بطلب لإزالة هذه القيود المجحفة في حق إمام من أئمة هذه البلاد .. خاصة بعد مرور مثل هذه المدة الطويلة على الاعتقال والإقامة الجبرية والقيود ".

"بأي ميزان ولخمس سنوات ؛ يمنع إنسان من التواصل مع وسائل الإعلام ؛ ويمنع من التكلم عن مأساته وظروف اعتقاله في الزنازين والأقبية المظلمة ؟!!!"
وتابع البيان :"وقد تم تأجيل المحكمة استجابة لطلب النيابة كوخابي الى يوم الخميس 2015-06-25.. لتطالب مرة ثانية بتأجيل الجلسة لفترة أخرى ؛ فيما ظهر كمن يبحث عن امور لتنفيذ ما ترنو اليه من الاستمرار في ضرب القيود والحصار المدروس ضد الشيخ ابو اسليم ..!! وكان طاقم الدفاع عن الشيخ ناظم ابو اسليم قد بعث من قبل لوسائل الاعلام بيانا يشرح الظلم والإجحاف والحصار والتقييد بحق إمام من الأئمة ؛ مستنكرا هذه الحملة الشرسة على شخص واحد قام بتبليغ آيات الله وأحاديث رسول الله  صلى الله عليه وسلم.. وتساءل عن المنطق والعدل والحق في منع إنسان كالشيخ أبي اسامة ووضعه في ظروف وقيود لم تحدث في البلاد من قبل: فبأي ميزان ولخمس سنوات ؛ يمنع إنسان من التواصل مع وسائل الإعلام ؛ ويمنع من التكلم عن مأساته وظروف اعتقاله في الزنازين والأقبية المظلمة ؟!!!".
واختتم البيان : "وبأي ميزان يمنع من دخول الناصرة وهي بلده وبلد مولده ونشأته ، أيعقل ان يمنع انسان من الجلوس مع اكثر من خمسة اشخاص منذ خمس سنوات والى الان ؟؟!! أيعقل ان يمنع مسلم من التوجه الى مساجد البلاد حتى لا يصلي جماعة ويتواصل مع المصلين خوفا من التأثير عليهم ؟!!! أيعقل في هذه الايام ان يبقى إمام وخطيب مسجد شهاب الدين في الناصرة ؛ بكل هذه القيود التي تعبر عن كل معاني الظلم والعنصرية ؛ ولا يتحرك ضد هذا الإجحاف المظلم كائن او مؤسسة تقوم على العدل او الميزان  !؟ ونحن كمتابعين في هذه القضية نكرر ما أملاه علينا الشيخ ناظم ابو اسليم بأن الظلم ظلمات يوم القيامة ؛ لا ولن يدوم؛ وان الله لا يحب المعتدين .. وان الله هو مولى الذين آمنوا.. ووعده حق.. وان كلمة الله هي العليا والله عزيز حكيم...وكفى بالله هاديا ونصيرا".

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق