اغلاق

وتبقى الذكريات، بقلم: فاطمة اغبارية ابو واصل

تمرُّ اللّيالي ... وتمضي السّنين .... لتصبح ذكرى لقلبٍ رصين ... وسيرة عمرٍ بروحِ القَصيد ... فكلٌّ بهذا الزّمان عبيد .. فبئسًا لمن راحَ يبغي الخلود.. وصوتُ المنيّةِ ملءُ الوريد،


فاطمة اغبارية ابو واصل

فعانق حياتك حرًا حكيما..
وسائل فؤادَكَ: أينَ الأحبة؟
وأينَ الجدود؟
وأينَ الشعوبُ، وكلّ الجنود؟
عادٌ ثَمود..
فرسٌ ورومٌ ..
مضَوا...
هكذا كلّ ما في الحياةِ سيمضي..
سيفنى.. يبد..
فكن مثل زائر..
تزَوّد يقينًا وبرًّا ودينا
تَذَكّر!
لديكَ رقيبٌ عتيد
تذَكّر!
غرورٌ حياتُك
وليسَ سوى الأتقياء سعيد
تذكّر!
فهذي الحياةُ هباءا
وحاذر!
 ففيها شياطينُ إنسٍ وجِنٍّ مَريد
وعشها بزهدٍ
وصاحب لكل كريم رشيد
وأحبب كرامًا ولكن تَذَكّر..
بأن لا دوامَ
وأن لا خلود ...

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق