اغلاق

مَضى عامٌ و ما زلتُ أُحِبُّها

وَمَضى عامٌ و ما زلتُ مُحِبُّ .. ها و ما عَنها بِقاصٍ أَو داني .. إنَّ قلبي طيفُها هاوٍ و إنِّي .. ساقِطٌ في غَزوِها لي شِرياني .. عينييها بِتَعاويذِ الهَوى تَسحِرُني ما عَنها مِن مُبعِداني،


الصورة للتوضيح فقط

أَهواها أَوَلم يَعرفَ قَلبي .. ما سواها هي تيهٌ ، هَذَياني
وَجهُها مِثلَ شَهيقِ الشَفَقِ الشَّمــــ ..سِ و أُتْرُجُّ بِروحي والأُقحُواني
باحِثٌ عَنها في حُجْراتِ قلبي .. في جَوفِ الزَيزَفونِ الخوَّاني
وَمَضى عامٌ و ما جفَّت ينابيـــ .. عُ الأَهازيجِ ولم يُعرِض بَناني
عَن طَبعِ الرّوحِ فوقَ النارِ،يا نا .. سُ أَنا عاشِقُ ،هذا عُنواني
شَعرُها ليلٌ ، ذِئبٌ عَطِشٌ يَفــــ .. تِكُ بي وَرَمادي كالجِناني
وعَلى الغَيمِ أَنا كاتِبُ قلبي .. مَغرَمٌ فيها حتّى الذَوَباني
يا دُنيا عَنبَرٍ يا أَحداقَ .. ياسَمينٍ ، سُكَّرٍ يا مُضنِياني
فَوَلولا إشقِرارٌ فيها هل .. كانَ عينٌ لِصَباحٍ للبَياني ؟؟
مولَعٌ فيها هل هَذا مسمو .. عاً، جُفنٌ كإنبِساطِ السندِياني
إرحَمي وَهني في هذا المَبسَــــ ..مِ و مِنهُ الصَفصافُ قَطُراني
هِيَ أَحلى عَثَراتي ، أَخطائي .. هِيَ أَحلى مَن في الأَرضِ و ثاني
ما بِمقدوري كَفُّ أَنظا .. ري ، عَليها اللهَ ثانٍ ثُمَّ ثاني
حُسنُها فَوقَ رَأسي لوتُسٌ .. زَهرَةَ النّارِ لَمُلقٍ ، أَلحاني
وَمَضى عامٌ و ما زلتُ بِها غا .. وٍ ،مهووسٌ كَطيرِ الشَّمسِ ، آني
أَوَإنْ فَكَّرتُ فيها لَحظَةُ .. زُجِّي السُندُسُ نَحوَ الشِّرياني
غارِقٌ و أَوراقي فيها .. أَوَ مِن غيرِ يَديها ديواني ؟؟
هِيَ أَحلى كَلِماتٍ في أَفوا .. هِ النَّدى مَع نَغَماتِ الأَشجاني
حُبُّها يَغمُرُني جَدوَلُ وَردٍ .. طَوَفانٌ طَوَفانٌ طَوَفاني
أَعصابي جَمرٌ إنْ جُمِّلت .. موِّجَت فيها كُلُّ النيراني
خفَّ عَقلي حُسنُها يَنفيني .. يُغويني ، عِشقُها إدماني
عَيناها كَتَبت في أَحداقي .. لِعَذابي،أَشواقي كُتْباني
آهٍ مِن صَوتِها مِثلَ رَجعٍ .. مِن حَساسينٍ ، كَنارٍ ، بلبُلاني
ما يَروي عَطَشي إلا أَنتِ .. إرويني فَإنّي العَطشاني
 
لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق