اغلاق

تتلصّص الرّوح خلسةً، بقلم: سلام حمامدة

تتلصّص الرّوح خلسةً على الرّوح، إجهاضٌ واضحٌ أسفلَ عينيها لظلمةِ اللّيلِ، وشرخٌ أليمٌ في معصمِ الوقت... كسرٌ حادٌّ في كتفِ العمرِ ... بترٌ في أصابعِ هواجسِها ،اغتسالها،


سلام حمامدة

عاريةً على سجّادةِ الصّلاةِ ... وبكاؤها عند مقصلةِ الأحلامِ.
كلُّ ذلك نتيجةٌ للحظةٍ واحدةٍ تفصلُها مَا بينَ الضّياعِ واليقينِ

* من رواية : أرواح عارمة - سلام حمامدة

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق