اغلاق

رمضان فرصة للتسامح والتغيير بقلم: محمود الحلو – الناصرة

ليكن شهر رمضان الفضيل ليس فقط للشعارات والاقوال انما فعل على ارض الواقع ، نعمل فيه لتنقية الاجواء وتطهير القلوب والنفوس ، لنجعله فرصة لنسامح بعضنا البعض ،


محمود الحلو

ان نترفع ونضع المشاعر جانبا ونتصرف بحكمة وعقلانية ، علينا ان نترفع عن الغضب والاساءة ، الحقد والكراهية ، يتوجب علينا أن نرتقي الى المستوى المطلوب نحو التسامح والعفو تجاه الاخرين ، أن نصافح ونصفح للآخرين بنوايا حسنة وطيبة وقلوب مفتوحة مع كل من اخطأنا معه ومع من اساء الينا ، فعلينا أن لا نتردد بالتسامح والعفو مع بعضنا البعض وإذا أحوج الامر التنازل لكل هؤلاء حتى ولو كان بشكل متبادل من منطلق أننا شعب نتميز عن غيرنا بأننا نتمتع بقيم إخلاقية وإنسانية نفتخر ونعتز بها .
واجبنا الانساني والاجتماعي والاخلاقي والوطني بأن نزيل حتما من حياتنا الاحقاد والكره بالنوايا الحسنة السليمة والطيبة وليس فقط خلال الشهر الكريم إنما للأبد وحسب القول المشهور ": من يزرع الحقد والكراهية والانانية ، يحصد الحقد والكراهية والانانية ، ومن يزرع التسامح والمحبة ، لا بد أن يحصد التسامح والمحبة والحياة الكريمة" . هكذا نظهر مجتمعا قويا متينا صامدا فعالا وقادرا على تجاوز وإجتياز كل المصاعب والعقبات القاهرة الحالية والمستقبلية في ظل سياسة التمييز القومي التي تمارس بحقنا كأقلية عربية فلسطينية هنا على أرضنا  .
مبارك علينا جميعًا هذا الشهر الفضيل في ناصرتنا الحبيبة ، فتذكّروا أنّه لا يجوز أن يشارك صيامنا الغرور والتكابر وترهيب الناس والإستعلاء على الضعفاء .. وتذّكروا أن الفقراء والأيتام والمساكين ينتظرون منّا إلتفاتة خيّرة في شهر الخير .. وتذكّروا أن التسامح والمحبة والسلام هي محطات هامّة لا بدّ من الإلتزام بها ..
واختتم كلمتي هذه بالمقولة التالية والتي لعلها تعود بالفائدة الجمة علينا جميعا ": أعجب ممن يغسل يديه عشر مرات في النهار ، ولا يغسل قلبه مرة واحدة في العمر !!
(من اقوال جبران خليل جبران)
(((( عاشت الناصرة لجميع أهلها ))))

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
نلفت انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
panet@panet.co.il .

لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقالات
اغلاق