اغلاق

النائب غنايم بعد حادث القتل بطمرة: تجب معاقبة المجرمين

في خطابه أمام الهيئة العامة للكنيست، اول امس الثلاثاء، دعا عضو الكنيست من القائمة المشتركة مسعود غنايم (الحركة الإسلامية)، الشرطة


النائب مسعود غنايم

إلى "أن تضع حدًا لفوضى السلاح في المجتمع العربي والاستخفاف بحياة الناس وأرواحهم، وذلك عقب جريمة القتل البشعة التي حدثت هذا الأسبوع في مدينة طمرة، وغيرها من الحوادث" .
وجاء في خطاب النائب غنايم بهذا الصدد: "ارتكبت في مدينة طمرة جريمة قتل بشعة راح ضحيتها خير عبد الرحيم ذياب، وللأسف هذه ليست الجريمة الأولى، فقبل أيام قتل شاب أيضا من قرية عرابة، ولكن ما جرى في طمرة هو مؤشر على خطورة الأوضاع في البلدات العربية وتدهور حالة انعدام الأمان في المجتمع العربي".
وأضاف النائب غنايم: "المغدور خير ذياب هو مواطن عادي مسالم خرج ليرى مصدر إطلاق نار على سوبرماركت في مدينة طمرة، والجاني أطلق النار بشكل عشوائي مرة أخرى باتجاه المواطنين المتجمهرين الذين كان من بينهم خير ذياب فأرداه قتيلا وجرح عدة مواطنين آخرين، ولولا لطف الله لحدثت مجزرة".
وشدد النائب غنايم على "أن هذه الفوضى وهذا الاستخفاف بحياة الناس وأرواحهم يجب أن يوضع له حد من قبل الشرطة. يجب القبض على هؤلاء المجرمين حتى يكون هناك رادع لأمثاله ولمنع الجريمة القادمة. ونحن في القائمة المشتركة وضعنا موضوع محاربة العنف والجريمة في المجتمع العربي كأولوية أولى في عملنا البرلماني والجماهيري ونطلب من الجميع التعاون والتكاتف وبذل كل الجهود لإعادة الأمان إلى قرانا ومدننا ووقف هذه الجرائم البشعة".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق