اغلاق

عليان: حركة فتح بالقدس كثفت نشاطها في رمضان

أكد المتحدث باسم حركة فتح بالقدس رأفت عليان في لقاء خاص مع مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: "أن حركة فتح إقليم القدس كثفت نشاطها في شهر رمضان المبارك


صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما للمتحدث الرسمي باسم حركة فتح رأفت عليان ونشاطات الحركة في القدس

لتعزيز الصمود المقدسي وخدمة الوافدين والمرابطين في المسجد الاقصى"، مؤكدا "أن هذه النشاطات والتي تنفذ بتوجيهات ورعاية مباشرتين من قبل الرئيس محمود عباس، انطلاقا من حرصه الدائم على دعم المدينة المقدسة، وتكثيف هذا الدعم خلال الشهر الفضيل".
وقال عليان لمراسلنا: "ان الرئيس محمود عباس يتابع شخصيا مجريات نشاطات إقليم فتح في القدس هاتفيا مع أمين سر الإقليم في القدس عدنان غيث، حيث يبارك خلال هذه الاتصالات ما تقوم به حركة فتح في القدس، ويؤكد دائما التزام القيادة بتوفير وتسخير كل الامكانيات المتاحة لتعزيز المقدسيين وحماية المقدسات الاسلامية والمسيحية" .

عليان: تنفيذ نشاطات وبرامج تعزز من صمود المقدسيين
ومنذ بدء شهر رمضان المبارك يقول الناطق الرسمي باسم حركة فتح في القدس رافت عليان: "ان حركة فتح بإقليم القدس نفذت الكثير من النشاطات والبرامج التي تدعم وتعزز الصمود المقدسي في ظل سياسة التهويد التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي، ووضعت الحركة برنامج وخطة عمل لشهر رمضان، وتشمل الخطة توزيع طرود غذائية على الأسر المحتاجة في المحافظة وصلت إلى أكثر من 5000 طرد غذائي، مع نهاية الثلث الاول من رمضان فيما ستستمر الحملة حتى عيد الفطر، فيما أعلن إقليم القدس عن فتح تكية الرئيس محمود عباس في القدس حيث تقوم الحركة بتوزيع وجبات طعام جاهزة لجميع الأسر المحتاجة" .
واكد عليان خلال حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: "ان حركة فتح اقليم القدس قامت بتوزيع التمور والمياه على الحواجز والمعابر المؤدية للمدينة، وفي الشوارع التي تشهد ازدحامات مرورية، في الوقت الذي تعكف فيه خلال اليومين القادمين على إطلاق حمله جديدة تحت عنوان "سراج القدس"، وتتضمن توزيع زيت الزيتون على الأسر المحتاجة في القدس، بالاضافة إلى برنامج السحور الذي تسعى من خلاله الحركة إلى تقديم وجبات السحور في العشر الأواخر من رمضان على المرابطين في المسجد الأقصى".

"هنالك نشاطات لها علاقه بتكريس السيادة الفلسطينية في العاصمة المحتلة"
وعلى صعيد آخر أكد المتحدث باسم الحركة في القدس رأفت عليان لمراسلنا: "أن هنالك نشاطات لها علاقه بتكريس السيادة الفلسطينية في العاصمة المحتلة ومسجدها بشكل خاص في ظل غياب السيطرة الفلسطينية جراء منع الاحتلال، حيث استطاعت فتح ومن خلال متطوعيها وبالتعاون مع الهلال الأحمر والكشافة ومتطوعي الدفاع المدني الفلسطيني ومحافظة القدس ووزارتي شؤون القدس والأوقاف، فرض هذه السيادة واستعادة الهيبة الفلسطينية في القدس، كما استطاعت الحركة من خلال غرفة عملياتها في مقر الإقليم بالرام شمال القدس التواصل مع كل الجهات المختصة وتزويدها بالمتطوعين وأثبتت أنها تمتملك من التنظيم ما يؤهلها للتعامل مع هذا الكم من الوافدين إلى المسجد الأقصى وفرض السيادة الفلسطينية ضمن الامكانيات المتاحة".
وفي الختام جدد المتحدث باسم حركة فتح في القدس رأفت عليان من خلال موقع بانيت وصحيفة بانوراما الاوسع انتشارا في البلاد "دعوة كافة أبناء الشعب الفلسطيني إلى ضرورة تكريس شد الرحال للمسجد الأقصى المبارك"، مؤكدا "أن الوجود في القدس يشكل أسمى آيات النضال".













لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق