اغلاق

رأفت عياشة، الناصرة: كلما تقدمنا بالسن زاد الوعي حول التوحد

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما في الناصرة مع رأفت عياشِة مركز الوسط العربي في جمعية " ألوت"، الجمعية الوطنية للأولاد مع توحد في الدولة


رأفت عياشة ، بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 
الذي تحدث عن الجمعية وأهمية الوعي لهذا الموضوع بقوله :" جمعية ألوت هي جمعية أهالي أقيمت على يد أهال للأولاد مع توحد، أقيمت في سنوات الـ 1974 ، بهذه السنوات لم يكن أطر وعناية لأولاد التوحد، فأقاموا الجمعية من أجل تطوير الخدمات وتعزيز حقوق الأولاد مع الأهالي، منذ عام 1974 لغاية اليوم طبعاً الجمعية خاضت في مسارات ومجالات وصلت لتطور رائع فيها من ناحية المعلومات المهنية، وتطوير الخدمات وتعزيز الحقوق وفتح أطور جديد خاصة للأولاد".
وأضاف :" هدفنا عن طريق الأقسام الخاصة فيها المحاولة في التعامل مع أي سؤال أو اشكالية أو موضوع ممكن الأهل أن يصادفوا في حياتهم في المسار الذين يسيرون فيه مع ابنهم لأن هذا المسار يحتاج دراسة ومعلومات وتحديات، ونحن نحاول أن نمر ذلك مع الأهل من لحظة التشخيص الى ما لا نهاية أيضاً في موضوع ارشادهم والاطارات المناسبة للأولاد والتدخل في اشكاليات أو صعوبات ممكن الأهل أن يصادفوها مع المؤسسة التي تتخذ القرارات في الدولة من موضوع الحقوق مثل التأمين الوطني، علاجات في صناديق المرضى، كل هذه القوانين عملياً للأهل مع أولادهم حتى نستطيع أن نرصد هذه المشاكل وأن نمر مع الأهل في مسار تعزيز وخصخصة الحقوق التي يجب أن يحصلون عليها أولاد التوحد".
واختتم :" أستطيع أن أقول كلما تقدمنا في السن يزداد الوعي بالنسبة لأولاد التوحد بشكل عام وخاصة في الوسط العربي، قبل عشر سنوات لم يكن وعي مثل اليوم من ناحية تشخيص ولم يكن يتواجد المشخصين وكلما تزداد سنة كلما يزداد الوعي حول هذا الموضوع".



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق