اغلاق

-شيرين عبود فاهوم تتحدث عن أهمية القراءة

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع أمينة مكتبة ابن خلدون الاعدادية في الناصرة شيرين عبود فاهوم التي تحدثت عن دور وأهمية مشروع مسيرة الكتاب ،


الصور بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 
في تعزيز القراءة والمطالعة لدى الطلاب بقولها: " أعمل في هذا المجال منذ أكثر من عشرين عام.ا بدأت العمل في المكتبة  العامة ابو سلمى في الناصرة لمدة عامين وبعد ذلك انتقلت للعمل في مدرسة ابن سينا الاعدادية بالناصرة، احببت هذه المهنة جدا عندما كنت طالبة في المرحلة الثانوية قررت ان  أتعلمها، حينها تعلمت الموضوع في كلية اورانيم".
وأضافت:" كنا وما زلنا نؤمن أن الكتاب هو  مصدر الاشعاع للمعرفة والثقافة، على الرغم مما وفرته وسائل الاتصال في عصر التقنيات الحديثة الا أن للمكتبة وجودا خاصا بل لا تزال تعد من أهم الوسائل والاجهزة وابقاها اثرًا" .
وتابعت:" نلمس اليوم أن هناك ابتعاد عن المطالعة والقراءة وذلك وسط كل المغريات الكثيرة وعلى رأسها التكنولوجيا ( استخدام الاجهزة الذكية ، الحاسوب والابحار في مواقع الانترنت ، مواقع التواصل الاجتماعي )، وأن تقنع طالبا في المرحلة الاعدادية أن يقبل ويحب القراءة والمطالعة ليس بالسهل وهو تحد صعب بلا شك لكنه ممكن وممكن جدًا" .
ومضت تقول
:" لم يعد عمل امين المكتبة مقتصرا على تنظيم المكتبة وتصنيف الكتب واعارة الكتب فحسب لكن اصبح له دورا مهما وتقع على عاتقة مسؤولية تجاه الطلاب ، فعليه تعزيز المطالعة عند الطلاب  تشجيعهم  وحثهم على المطالعة والقراءة ومحاورتهم بما قرأوا من كتب وقصص. ومن هنا أرى أن معلم اللغة العربية وأمين المكتبة مكملان لبعضهما البعض فهما وحدة واحدة وايمانًا منا بأهمية المطالعة ودورها في بناء وصقل شخصية الطالب ، وبأن داخل كل طالب تكمن قدرات وطاقات بأمور عدة لذلك  نسعى جاهدين لتقديم الافضل لهم" .

" الفعاليات التي تقام بالمكتبة تلقى الدعم الكامل من مديرة المدرسة السيدة ايمان فاهوم "
واستطردت:" حرصنا دائما على الاشتراك بمسيرة الكتاب وكنا من السباقين بهذا المشروع على مدار أكثر من عشر سنوات ونرى أن لمسيرة الكتاب دورًا كبيرًا في تعزيز مكانة المكتبة والكتاب واللغة العربية. والفعاليات التي تقام بالمكتبة تلقى الدعم الكامل من مديرة المدرسة السيدة ايمان فاهوم وبتعاون مع معلمي  اللغة العربية. اهداف مسيرة الكتاب هي توعية الطلاب بأهمية القراءة ، تحبيب الكتاب ، جعل القراءة نهج حياة. طبعا ولا ننسى تعزيز قيمة اللغة العربية واهميتها لأنها هويتنا وضرورة التمسك بها كتابةً وحديثًا وعدم مزجها باللغة العبرية ، التعرف على الادب المحلي الفلسطيني والادباء المحليين. تفعيل مسيرة الكتاب، تخصيص زاوية خاصة بمسيرة الكتاب بالمدرسة ، عرض الكتب المشاركة بشكل واضح بالمكتبة ، انشطة ستقام خلال المسيرة ( محاضرات –لقاء مع ادباء –ورشات عمل داخل المكتبة – معرض الكتاب). ومن شروط الاشتراك بالتصويت لمسيرة الكتاب، حيث يجب على كل طالب ، يقرأ أربع قصص على الأقل حتى يستطيع أن يصوت يوم الانتخابات انتخاب الكتاب المفضل، تتويج مسيرة الكتاب  باحتفال مميز يتم خلاله عرض انتاجات الطلاب الادبية والفنية".
واختتمت:" أردد دائما للطلاب أن القراءة مفتاح النجاح لكل انسان وهي التي تجعل منه قائدا وشعاري هو " قارئ اليوم قائد الغد ".. وشعارنا في مدرسة ابن سينا الاعدادية "كلنا نقرأ ونحب القراءة".



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق