اغلاق

اهالي قرية دهمش يعترضون على مخطط شارع 200

قدمت اللجنة الشعبية في قرية دهمش اعتراضا على "مخطط شارع 200 الذي سيمر غربي قريتهم غير المعترف بها وسيلتهم الكثير من ارضي القرية" .



هذا وقد اقترح المعترضون مسارا بديلا لهذا الشارع يمر في منطقة غير مأهولة بالسكان غربي موشاف نير تسفي الذي يحد القرية من الغرب.
وينظر سكان قرية دهمش الى هذا المخطط "كخطوة أخرة لكسر شوكتهم ودفعهم الى الكف عن نضالهم في سبيل نيل قريتهم على الاعتراف كقرية معترف بها ضمن نطاق نفوذ المجلس الاقليمي عيمك لود" .
من ناحية أخرى، لم يقتصر الضرر الذي سيلحقه هذا المخطط على قرية دهمش فحسب بل سيلحق ضرراً كبيراً جداً بحي شنير الواقع غربي مدينة اللد ايضاً.
ويقول عرفات اسماعيل في هذا الصدد :" كان التعامل معنا في هذا النطاق غير نزيه منذ البداية حيث لم تعلن سلطات التخطيط عن موعد ايداع الخارطة كما ينص القانون وبالتالي حال دون تقديم السكان اعتراض مدعوم بكل الوسائل المهنية من الناحية التخطيطة والقانونية وذلك لكي تتمكن السلطات من رد اعتراض السكان بسهولة والاستمر في تعجيزهم عن الاستمرار في نضالهم لنيل الاعتراف بقريتهم".
 
الخارطة الهيكلية لمدبنة اللد (ل د/ 10000) تتغاطى عن نمط الحياة العربيواحد سكان حي كرم التفاح يعترض
قدم ابراهيم ابو صعلوك احد سكان حي كرم التفاح في مدينة اللد اعتراضا على اقتراح الخارطة الهيكلية لمدينة اللد (لد/ 10000) بناء ابنية رأسية في الحي تتكون من 6 طوابق.
وقد تم تعليل الاعتراض "بعدم ملاءمة هذا النوع من المساكن للمجتمع العربي لانها تسلخ هذا المجتمع عن عاداته وتقاليده، وتحرمه من ممارسة حياة الطبيعية بحرية وخصوصية تتناسب مع نمط حياة العربي وذلك بالرغم من فشل جميع مشاريع البناء الرأسي في الوسط العربي، الا ان السلطات تصر على تكرار هذه المخططات مما يؤكد قصد هذه السلطات في التضيق على المواطنين العرب عامة وفي اللد خاصة".
ويعتبر المعارض هذا الاقتراح "مرحلة أخرى من مراحل التضيق على المواطنين العرب في الحي خاصة وفي مدينة اللد عامة بعد ان صادقت لجان التخطيط على بناء محطة شرطة تستهلك 8 دونمات من أراضي الحي بدل تخصيص هذه الأرض لمنفعة سكان الحي، اضافة الى اضافة خط سكة حديد الى الخط الموجود الذي يحد حي كرم التفاح من الجهة الغربية وتوسيع المساحة المخصصة لذلك على حساب مباني الحي السكنية المتاخمة لخط السكة الحديد" .
ويقع حي كرم التفاح شمال مدينة اللد وتحدة من الجهة الشمالية المنطقة الصناعية الشمالية، ومن الجهة الجنوبية المقبرة الاسلامية، ومن الجهة الشرقية شارع ابا هليل سلفر، ومن الجهة الغربية السكة الحديد التي تفصل بينه وبين حي سامخ حيط العربي.

لمزيد من اخبار اللد والرملة ويافا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق