اغلاق

مؤسسة النقب تواصل امداد بعض التجمعات العربية بالمياه

ضمن مشروعها الكبير امداد القرى العربية بالمياه ، تواصل مؤسسة النقب للأرض والانسان مشروعها في عدة تجمعات عربية في النقب ،

وذلك للحد من ظاهرة نقل المياه عبر الصهاريج التي تؤدي الى الاضرار الصحية عدا عن التكلفة العالية لإيصالها
كما يهدف المشروع الى تعزيز وسائل الصمود على الارض وخاصة ان المياه من اهم وسائل الصمود والرباط وبها يتمكن اصحاب الاراضي من مواصلة عيشهم وزراعة ارضهم وسقي مواشيهم
ويأتي المشروع " في ظل هجمة شرسة وحملة متواصلة لهدم البيوت العربية والتضييق على اهلها في مصادر رزقهم  والتعنت الواضح من قبل المؤسسة الاسرائيلية  في ايصال نقاط توزيع المياه الى القرى مما يضطر غالب السكان الى نقل المياه عبر صهاريج حديدية او بلاستيكية  مما  تسبب الامراض المزمنة والمعدية  لتعرضها الدائم لحرارة الشمس الملتهبة في النقب " كما جاء في بيان لمؤسسة النقب .
هذا وتعمل المؤسسة على تلبية الطلبات  بقدر الاستطاعة ووفق الموارد المتوفرة لديها  رغم عدد الطلبات الهائل الذي يصل لمكاتب المؤسسة بشكل دائم كما يقول مركز المشاريع الاستاذ احمد السيد ويضيف ان العشرات من التجمعات العربية في النقب تعاني الامرين نتيجة بعد نقاط توزيع المياه وعدم قدرة الاهالي على ايصالها الى البيوت واستعمالهم المتواصل للصهاريج الحديدية المجرورة ذات التكلفة الباهظة عدا عن الاضرار الصحية الناجمة عن استعمالها .
بدوره شكر الشيخ يوسف ابو جامع كل الداعمين والمساهمين في دعم المشروع وخاصة جمعية يدا بيد للاغاثة والتنمية في انقرة وجمعية المسرى في الداخل الفلسطيني التي تواكب مشاريع المؤسسة واضاف ان المؤسسة تعمل من خلال قسم المشاريع على دعم القرى والتجمعات العربية غير المعترف بها والتي تمثل عنوان الرباط والصمود والتحدي في مواجهة سياسة الظلم والحرمان التي تتبعها المؤسسة الاسرائيلية تجاه العرب في النقب

لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق