اغلاق

إفطار رمضاني جماعي في المركز العربي اليهودي

تحت عنوان، التفاهم، التسامح والاحترام المتبادل، أقام المركز العربي اليهودي مساء الخميس الإفطار الرمضاني التقليدي، بمشاركة المئات من الحضور، من بينهم سفراء ودبلوماسيين،



رئيس بلدية تل أبيب- يافا رون حولدائي، أعضاء مجلس البلدية، ممثلين عن المنظمات، الجمعيات والمؤسسات المختلفة وغيرهم. ساد الأمسية جو من الاحترام والمحبة، وقام ثلاثة زعماء دينيين من الديانات الثلاث بإلقاء كلمة بمناسبة الحفل- الحاخام ميخائيل ملكيئور، الأب قسطنطين نصار والشيخ سليمان سطل. وقد تطرق كل منهم لأهمية الدين وأهمية التعاون بين الديانات وزعمائها من أجل تطور مجتمع أصح وأكثر تسامحاً.
أقيمت الأمسية بفضل التبرعات السخية من كل من ملحمة أبو حلوة، الأخوين صلاح وخليل وشوارما عوني. إضافة ليد العون التي تم تقديمها لإتمام الأمسية من قبل فرع الفندقة في المدرسة التكنولوجية ومنظمة طباخون بلا حدود.
يذكر أن هذه الأمسية تقام منذ 15 عاماً لتوطيد العلاقات بين أبناء الديانات الثلاث، بروح المحبة والتسامح. وتقدم ابراهيم أبو شندي، مدير المركز العربي اليهودي بجزيل الشكر والعرفان لكافة القائمين على هذه الأمسية الهامة، الوافدين إليها وحتماً المساهمين بالتبرعات السخيّة، مشيداً بأهمية هذه الأمسية الرمضانية المباركة خصوصاً في ظل الأحداث الأخيرة محلياً وعالمياً. لتذكير عموم الحاضرين والغائبين بأهمية بث التسامح وتعزيز روح التفاهم بشكل عام وفي رمضان على وجه الخصوص، آملين أن تقام هذه الأمسية في كل عام لتوطيد العلاقات بين الديانات الثلاث التي تنص على السلام والمحبة ومحو الفوارق.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق