اغلاق

غطاس: الجيش قتل بدم بارد الشاب محمد الكسبة

قدم عضو الكنيست ميكي زوهور طلبا عاجلا لجلسة في الكنيست ، وذلك على خلفية تقديم النائب باسل غطاس طلبا مماثلا بعد احداث يوم الجمعة الاخير ،


عضو الكنيست د. باسل غطاس 

على حاجز قلنديا والتي استشهد فيها الشاب محمد الكسبة بعد القائه حجارة تجاه سيارة عسكرية واطلقت عليه النار.
وكان عضو الكنيست عن القائمة المشتركة باسل غطاس قد قال :" ان قائد كتيبة بنيامين اطلق النار وقتل بدم بارد الشاب الفلسطيني محمد الكسبة على حاجز قلنديا يوم الجمعة الماضية" .
وجاء في اقوال ميكي زوهر من الليكود في طلبه العاجل لجلسة في الكنيست: "في الشهور الاخيرة تتزايد المخاطر من الاعمال العدائية تجاه اليهود ، ويتزايد رشق الحجارة ، ما حدث يوم 03/07/2015 ، عندما اطلق قائد كتيبة بنيامين النار تجاه فتى فلسطيني القى على سيارته حجر ، يجسد الخطر الحقيقي على الحياة الذي يواجهه المستوطنون والجنود يوميا ، ان الحجارة والصخور هي سلاح حقيقي كما شاهدنا في احداث سابقة في حادث ادل بيطون وفي حادث اصابة نائب الجنرال غال هيرش"، وفقا لاقوال زوهر.
وتابع قائلا "ان قائد كتيبة بنيامين هو ضابط مسؤول ومنضبط وكان رده صحيحا ، واطلاق النار على محمد هاني الكسبة كان مناسبا ، وعليه يجب منحه كل الحماية كون الحادث دفاع عن النفس، لا يمكن التسامح مطلقا مع الارهاب "، وفقا لاقوال زوهر.
وانهى زوهر محتجا على طلب عقد جلسة مماثلة من قبل النائب باسل غطاس الذي سبق له ووصف القتل انه قتل بدم بارد ، وان جنود الجيش الاسرائيلي في الضفة يتعاملون بقسوة وايديهم سريعة للضغط على الزناد.


تصوير Getty Images


الشهيد محمد هاني الكسبة

إقرأ في هذا السياق:
مصادر فلسطينية: استشهاد شاب على حاجز قلنديا

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق