اغلاق

اسلامية أم الفحم:ليالي رمضان للعبادة وليست للرقص

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من الحركة الاسلامية في أم الفحم ، جاء فيه : " يا أهلنا الكرام في بلدتنا الشهمة الكريمة ، ليعلم القاصي والداني أن ليالي رمضان


منظر عام لمدينة ام الفحم

للطاعة والعبادة وليست للرقص والمجون " .
كما جاء في البيان : " أيُّها الأهل الأحباب: رمضان شهر الطاعات  والقيام والذكر والاستغفار والصدقة والتحلي بكل خُلقٍ سنيّ والتخلي عن كل خلق دنيّ وليس شهرا للتمتع والسهر والإسراف والنَّهَم والشَّرَه والتنعم والترف . إننا في الحركة الإسلامية وباسم كل غيور في هذه البلدة وتعبيرًا عن امتعاض المئات الذين توجهوا إلينا من ذوي النخوة والمروءة من الشباب والفتيات والرجال والنساء نأسف غاية الأسف أن أصبح رمضان يفقد حكمة مشروعيته بسبب تصرفات بعض الشباب والفتيات التي لا تليق بأخلاق المسلمين فضلا عن أخلاق الصائمين من خصومات وشجارات وسبٍّ وشتم وسمر وسهر لا خير فيه إلى ساعات متأخرة من الليل ، حيث درج الكثيرون على إحياء ليالي رمضان في الملاهي والمقاهي وفي الشوارع والأرصفة ، وفي الغفلة والقيل والقال والغيبة والنميمة والخوض في الباطل من القول، وأمام شاشات التلفاز لمشاهدة القنوات الفضائية والانتقال من واحدة إلى أخرى بحثًا عن أغنية أو مسلسل أو فيلم  بقصد التسلية وتضييع الوقت والترويح عن النفس بعد صيام النهار ولا يدري هؤلاء أنهم قد يقعوا بمعاصي أكثر ممّا فعلوا من الحسنات في النهار بمثل هذه الأفعال، والأدهى من ذلك والمحزن والمخزي أن تقام افطارات جماعية مختلطة  في بلدتنا الطاهرة الكريمة بين الشباب والفتيات يتخللها الرقص المختلط  والموسيقى والمجون تحت اسم شهر رمضان الكريم ".

" استهتار بقيمنا وتعاليمنا الدينية جميعا "
واستطرد البيان يقول : " يا أهلنا الأحباب في هذه البلدة : رمضان يشهد في هذا العام قلبًا لحقيقته وتشويهًا لصورته وطمسًا لبهائه ، فالمقاهي والملاهي تفتح أبوابها مباشرة بعد الإفطار وعلى مدار الليل لجلب الناس وإتحافهم وإمتاعهم بسهرات رمضان المسلية الملهية طلبًا للربح الوفير ، وآخرون يجمعون فتيات وشبان على مائدة إفطار دون مراعاة لحرمات ولا حدود شرعية ضاربين بعرض الحائط حرمة هذا الشهر الفضيل وعاداتنا العربية الأصيلة ، وهذا ليس استهتارًا بشهر رمضان فحسب بل استهتار بقيمنا وتعاليمنا الدينية جميعا . ألا فليعلم القائمون والعاكفون على مثل ذلك أن رمضان إنما جاء ليكون وقاية وصيانة لنا عن الحرام والمنكرات كي نزكي النفوس ونطهرها من لوث الدنيا ومستنقع الشهوات وبراثن المجون والاختلاط  . هكذا فهم أهل الإيمان الاتقياء رمضان فصاموه وصانوه وقدّروه حق قدره وقيمته، فكانت لهم السعادة والسكينة والراحة والعزة والمجد والسؤدد " .

" استفزاز ومساس بمشاعر أهل بلدتنا "
وخلص البيان للقول : " إن هذا الاعتداء الصارخ بلا خجل ولا وجل على حرمة رمضان لهو بمثابة استفزاز ومساس بمشاعر  أهل بلدتنا رجالاً ونساءً يستدعي القائمين على مثل هذا الأمر بالتوبة ومراجعة حساباتهم والعودة إلى رشدهم والاعتذار من رمضان وأهل الصيام والقيام ، وإلا فلا يقل تصرفهم جرمًا بنظر شرعنا عن أولئك الذين ينتهكون المقدسات ويستبيحون حرماتها ويعتدون على المسلمات والثوابت الشرعية . هذا بيان للناس جميعاً ولينذروا به وكل امرئٍ بما كسب رهين ". 


لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق