اغلاق

مدرسة إبن عامر الجماهيرية تكرم محمود الحلو بالناصرة

في لفتة طيبة ، وبحضور رئيس إتحاد لجان الاحياء في الناصرة ورئيس لجنة اولياء امور الطلاب بمدرسة ابن عامر حسين زعبي ابو الامين ، قامت مدرسة ابن عامر الجماهيرية

 في مدينة الناصرة ومديرتها المربية سلوى زعبي ، بتكريم الناشط الاجتماعي والجماهيري مدير مركز ابن عامر الجماهيري البلدي محمود الحلو وذلك تقديرًا لعطائه الدؤوب والمخلص في دعم المسيرة التربوية الاجتماعية والجماهيرية على حد سواء على مستوى الناصرة بشكل عام وعلى وجه الخصوص مدرسة إبن عامر الجماهيرية لما قدمه من عطاء مثمر وشراكة بناءه بين المدرسة ومركز ابن عامر الجماهيري لما فيه خير ومصلحة لطلابنا  .

" عمل دائم ودؤوب "
وفي كلمتها خلال التكريم قالت المربية سلوى زعبي مديرة المدرسة :" أردنا من خلال هذا التكريم أن نقدر ونثمن عاليًا دور السيد محمود الحلو على عطائه الدائم والعمل الدؤوب الذي يقوم به من خلال مركز أبن عامرالجماهيري ، وإلى أهميّة التعاون المشترك بين المدرسة والمركز الجماهيريّ من أجل إنجاح المسيرة التعليميّة وإثراء الطلّاب وأعضاء المركزعلى الأصعدة التعليميّة والتثقيفيّة والاجتماعيّة.
وتابعت المربية سلوى زعبي :" لا شك ان التعاون المثمر والبناء ، والشراكة الوطيدة بين المؤسستين ، المدرسة والمركز هو تعاون ناجع وهادف في إنشاء وتربية أجيال مثقفة ومتعلّمة ذات نشأة فكريّة سليمة من أجل تطور وتقدم مجتمعنا وصالحه العام ، هذه هي رسالتنا الراسخة والاساسية القائمة بين المدرسة والمركز منذ سنوات ، لها مردود ايجابي ملموس و كبير بين الطلاب بالمدرسة والاعضاء بالمركز لما فيه خير ومنفعة للطرفين ليس فقط على مستوى المؤسستين ، انما على مستوى الحي الطيب وأهله الكرام .
 وتمنّت المربية سلوى زعبي للسيد محمود الحلو التألّق في دروب النجاح والتميّز في العمل التربوي الثقافي والجماهيري لما فيه طيبة وخير لمجتمعنا كله .

حسين زعبي : محمود الحلو مثال يحتذى به بالاخلاص والاستقامة العطاء والتضحية لمجتمعنا كله
، كما تحدّث حسين زعبي رئيس أتحاد لجان الاحياء ورئيس لجنة اولياء امور الطلاب بمدرسة أبن عامر الجماهيرية قائلاً :" محمود الحلو مثال يحتذى به بالاخلاص والاستقامة  العطاء والتضحية لمجتمعنا كله بشكل عام ولحي الفاخورة وبير ابو الجيش على وجه الخصوص  ، هو أنسان قدم الكثير لأبنائنا ولمجتمعنا على مدار سنين طويلة وغرس فيهم حُب الارض وروح الوطنية والانتماء للوطن ، عاشرته وتعاونا معًا فهو لا يعرف الكلل ولاالملل وعطاءه لا يتوقف يومًا من الايام إلى جانب تميزه في الجانب التطوعي الاجتماعي والانساني منذ سنوات ، أتمنى له حياة ملؤها الرغد والسعادة .
 وفي الختام سلّمت مديرة المدرسة المربية سلوى زعبي المكرّم محمود الحلو درعًا بأسم المدرسة حمل أسمى عبارات الشّكر والتقدير .

محمود الحلو : المربية الموقرة سلوى زعبي لا تعرف المستحيل في سبيل الابداع والرقي بالمدرسة  
من جهته ، شكر محمود الحلو المربية سلوى زعبي على هذه اللفتة الكريمة ، وقال :" المربية الموقرة سلوى زعبي لا تعرف المستحيل في سبيل الابداع والرقي بالمدرسة منذ تسلمها مهام إدارة المدرسة ولم تذخر أي جهد مستطاع من أجل تقدم وتطور المسيرة التعليمية والتربوية بالمدرسة ، ضحت بوقتها وجهدها ، ونالت ثمار تعبها ، بفيض من التقدير والامتنان تتقدم إليها بخالص الشكر والعرفان على كل ما قامت به من أجل مصلحة أبنائنا ، هي التي احتضنت جميع من في المدرسة وجعلتهم اسرة واحدة وكانت لهم بمثابة الشمعة التي تضيء لهم طريقهم بكل حب ورعايه ساهم ذلك في تعزيز الروابط الاجتماعية وأواصر المحبة  بين جميع الطاقم التعليمي الطلاب والاهل، وجعل المدرسة بيئة تربوية محببة لجميع من فيها وصرحًا تعليميًا دافئًا وشامخًا " .
وأضاف : " اليها نتقدم بالشكر والتقدير والثناء العطر لما لمسناه منها من جهد وعطاء بارزين وتعاون مستمر مثمر وبناء مع الجميع من خلال حرصها على الرقي بمستوى المدرسة الى أعلى درجات السلم ".
ومضى الحلو يقول : " لك يا أستاذة سلوى الموقرة نقول : جميل أن يضع الإنسان هدفا في حياته ، ولكن الأجمل أن يثمر هذا الهدف طموحًا يساوي طموحك الا محدود من أجل رفع مكانة المدرسة وشأنها على الخارطة التربوية والثقافية محليًا وقطريًا  . منك تعلمنا أن للنجاح قيمة و معنى ومنك تعلمنا كيف يكون التفاني والإخلاص في العمل ومعك آمنا أن لا مستحيل في سبيل الإبداع والرقي لذا من واجبنا الادبي والاخلاقي لمن ضحت من أجل أبنائنا علينا ان نشكرك ونقدر لك حسن ما صنعتي وتصنعين ، دمت سندًا خيرًا وعونًا وعنوانًا في خدمة بلدك وشعبك "، أقوال محمود الحلو .

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق