اغلاق

الهستدروت تعلن الاضراب العام ابتداء من 22/7

اعلنت الهستدروت عن اضراب عام في جميع المرافق الاقتصادية ابتداء من 22 تموز الجاري . وجاء هذا الاعلان بعد التوصل الى طريق مسدود بين نقابة الهستدروت ووزارة


آفي نيسانكورن ، تصوير: ynet

المالية  حول ظاهرة " عمال شركات المقاولات  وشركات قوى عاملة "  ، وفق ما ذكر آفي نيسانكورن رئيس الهستدروت. وقال آفي نيسانكورن رئيس الهستدروت :" لا يعقل ان يتم  تحويل كل العمال الى عمال لدى مقاولين حتى في المجالات المركزية : الصحة ، الرفاه الاجتماعي والتعليم ".

" حتى لو كان الاضراب طويلا ، لن نتوقف حتى نحدث تغييرا حقيقيا"
وأضاف مدير عام الهستدروت :" ان الهستدروت ستبدأ بنضال غير مسبوق ، ولن نقبل المساومة فيما يتعلق بعمال المقاولة . حتى لو كان الاضراب طويلا ، لن نتوقف حتى نحدث تغييرا حقيقيا . منذ 8 شهور ونحن في هذه الدوامة ، من شهر تشرين ثاني على وجه التحديد ، واذا لم يتم حل هذا الموضوع حتى 22/07 ، او على الاقل انفراج حقيقي في المفاوضات عندها سنخرج للاضراب العام في الدولة".

وتابع قائلا :" ان مسألة عمال المقاولة  اصبحت في كافة مناحي الحياة  .. المعلمون تحولوا لعمال مقاولة ، هؤلاء هم من يربي اولادنا .. كيف يمكن فهم ذلك ؟  كيف يمكن فهم ان معلم بعد 10 شهور عمل يعود لمخصصات البطالة ؟ هل يمكن لمعلم تعليم قيم سليمة عندما يكون مضطر كل سنة  ان  يحصل على مخصصات البطالة لمدة شهرين ".
ومضى رئيس الهستدروت قائلا :" فكروا في هذه الوضعية ، شخص لديه مشكلة يلجئ بالعادة الى العامل الاجتماعي ، يأتي شخص ويقول  للعامل الاجتماعي لدي مشكلة في حياتي .. انا عامل مقاولة ، فماذا يقول له العامل الاجتماعي الذي هو اصلا عامل مقاولة سوى البكاء معا ، هذه اعمال محترمة ويجب احترامها ".

الهستدروت كانت قد اعلنت عن صراع العمل منذ تشرين ثاني الماضي
وواصل عرض المعطيات ":" 65% من عمال المساعدة الطبية في تل هشومير هم عمال مقاولة  .. اين المسؤولية الجماهيرية ؟ تتدهور الخدمات الصحية ويتم المس في العمال في مجالات مركزية ويتم تحويلهم الى عمال مقاولة في مجالات الصحة الرفاه والتربية وغيرها ".
وكانت الهستدروت قد اعلنت يوم امس ان المفاوضات بينها وبين وزارة المالية فيما يخص عمال المقاولة ، وصلت الى طريق شبه مسدود ، وهددت ان هذا الحال يمكن ان يؤدي الى اضراب في الدولة .
وكانت الهستدروت قد اعلنت عن صراع العمل منذ تشرين ثاني الماضي ، اي انه بامكانها اعلان الاضراب في مجالات عدة من بينها المكاتب الحكومية ، السلطات المحلية ، الموانئ الجوية والبحرية  بالاضافة الى مؤسسات التربية والتعليم الى جانب القطاع الخاص المنظم في الهستدروت مثل شركات الهواتف الخليوية وشركات التأمين.
وكانت مفاوضات قد بدأت في الايام الاخيرة حول عمال المقاولة وسرعان ما وصلت الى طريق شبه مسدود ، حيث تتهم الهستدروت موظفي المالية بسحق المفاوضات ، ومواجهة مطالب الهستدروت بصعوبات عينية مع هذه الفئة وتلك من عمال المقاولة.
وفي المقابل تدعي المالية ان الهستدروت لا تدير مفاوضات حقيقية لان ممثلي الهستدروت رفضوا الحديث عن فئات معينة من عمال المقاولة وترفض الهستدروت البت في خطوات لزيادة المرونة الإدارية في القطاع العام.





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق