اغلاق

وصي الاملاك يصادق على شراء ريدميكس لشركة قضماني

صادق بروفيسور دفيد غيلا مفوض مكافحة الاحتكار، على صفقة شراء شركة قضماني لصالح شركة ريديمكس، بمبلغ اجمالي مقداره 35 مليون شيقل، وذلك وفقا لتسوية مقابل الدائنين لشركة قضماني،



والتي اعدها وصي املاك قضماني المعين من قبل المحكمة المحامي غيل هرشمان، وعليه يقوم الوصي ببيع 60% من الشركة لشركة ريديمكس ، بعد ان عجزت شركة قضماني تسديد ديونها للدائنين وبواسطة الصفقة يتم تسوية الديون .
ووفقا للصفقة فان 60 % من مصنع باطون قضماني ينتقل الى شركة ريديمكس مقابل 35 مليون شيقل ، وبذلك تتمكن الشركة من انقاذ 100 فرصة عمل .
وكان الوصي على املاك قضماني من قبل المحكمة المحامي غيل هرشمان قد ارسل للقاضي عاطف عيلبون ، طلب جمع الدائنين للشركة لعرض الصفقة امام المحكمة قبل شهور ، وبموجب الصفقة فان 40% من نسبة المصنع تبقى بيد عائلة قضماني ، واما المبالغ التي تدفع في الصفقة سيتم من خلالها تسديد الديون عن الشركة للدائنين ، وكذلك من املاك قضماني التي ستستخدم بشكل منفصل من الارباح بعد تعافي الشركة.
وكان الوصي من قبل المحكمة المحامي غيل هرشمان قد بادر للتوجه لجهات مختلفة لشراء جزئي او كامل شركة قضماني ، او الاستثمار فيها بينهم مصنع نيشر ، شبير ، اشتروم وريدميكس وامتنعت الشركات عن الدخول بمفاوضات باستثناء شركة ريدميكس ، وذلك نظرا لشروط الوصي الصعبة لضمان تسديد ديون الشركة وتعافيها مستقبلا ، وضمان تسديد الالتزامات لمئات العائلات التي دفعت مقدما لقضماني ، وهو امر كان من الضروري تسويته لاستمرار بقاء الشركة ، مع بقاء عائلة قضماني كصاحبة اسهم في المصنع ، والمحافظة على ذلك لمكانتها في المجتمع العربي ومكانتها التسويقية الهامة.
 يشار الى ان مصنع قضماني اسس عام 1981 كشركة عائلية ، في مجال تصنيع الباطون والطين وهي شركة هامة وطليعية في الوسط الدرزي وفعّلت مصانع في شفاعمرو، الرينة ، يركا والمغار ، وفي ايلول 2014 جمدت الشركة باعقاب صعوبة تسديد التزاماتها التي قدرت ب 160 مليون شيقل لجهات مختلفة ، اما شركة ريدميكس فاسست عام 1962 وتعتبر احدى المجموعات الناجحة في اسرائيل التي تعمل في مجال المواد الاساسية في البناء ولديها نحو 60 مصنع باطون.




لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق