اغلاق

غنايم: لن ننجح بمواجهة جرائم القتل دون وحدة شعبية

استنكر عضو الكنيست من القائمة المشتركة مسعود غنايم (الحركة الإسلامية)، حوادث القتل والعنف وإطلاق النار المتكررة في المجتمع العربي، والتي كان آخرها مقتل


النائب مسعود غنايم

شاب في جلجولية وإطلاق النار على عائلة في قرية المكر وغيرها من الجرائم.
وقال النائب غنايم في بيان بهذا الصدد: "ما حدث في الأيام الأخيرة أدخلنا في أجواء حرب أهلية فلا يمر يوم دون جريمة قتل أو إطلاق نار وإلقاء قنابل، وبات المواطن العربي يشعر فعلا أنه في حالة حرب متنقلة من بلد إلى آخر. إزاء هذا الواقع المرير الذي نعيشه منذ سنوات أصبح الشجب والاستنكار أضعف الإيمان، وكل يوم يمر تزداد قناعتنا جميعا أن الأمر بحاجة لمواجهة جدية لا تقف عند حدود رفض الظاهرة واستنكارها".
وأضاف غنايم: "لن ننجح بهذه المعركة التي نخوضها لإنقاذ مجتمعنا من الغرق في مستنقع الدم دون وحدة شعبية مجتمعية تتجلى بإقامة لجان شعبية تضم الأحزاب والحركات والجمعيات والعائلات في كل قرية ومدينة، وهذه اللجان تعمل على مواجهة هذه الظاهرة الخطيرة التي تهدد مجتمعنا بالانهيار. كذلك لن ننجح بهذه المعركة دون قيام السلطات والشرطة بتحمل مسؤولياتها والعمل بشكل جدي من أجل جمع السلاح المنتشر بكثافة في كل ركن من أركان مجتمعنا ومن أجل القبض على المجرمين وعصابات الإجرام. وفي نفس الوقت الذي نحمّل فيه الشرطة مسؤولية التدهور في أوضاعنا الأمنية الداخلية فيجب أن لا نتهرّب من مسؤولياتنا أيضا. وفي هذا العصر العنيف والدموي تقع على عاتقنا مسؤولية إنقاذ أرواح أبنائنا وإعادة الأمان المفقود لقرانا ومدننا العربية".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق