اغلاق

مجلس الطائفة الأرثوذكسية يلتقي رئيس بلدية الناصرة

عقدت صباح اليوم الخميس جلسة عمل مشتركة بين مجلس الطائفة الأرثوذكسية في الناصرة ورئيس بلدية الناصرة وادارتها، وذلك للتباحث حول مجموعة نقاط وقضايا مشتركة


صور من اللقاء

تخص مجلس الطائفة والبلدية .
وتأتي هذه الجلسة بعد إشاعات تناقلتها
وسائل الأعلام وكأن هناك قطيعة بين مجلس الطائفة وإدارة البلدية .
علي سلام رئيس البلدية رحب برئيسة مجلس الطائفة والأعضاء المرافقين وَأكدَّ "أنه لا يوجد أي خلاف بل على العكس أريد أن أساعد وادعم الأعمال والنشاطات التي تقومون بها واذا كان النظام في الشارع المحاذي لأملاك الطائفة تمّ  فهمه بشكل خاطئ، فأنا أؤكد أن هذا النظام ليس من شأنه التأثير السلبي على أحد وأي مطلب لمجلس الطائفة بهذا الصدد سيتم نقاشه مع ممثلي مجلس الطائفة وسنجد الحلول لكل قضية، أُرحّب بكم دائماً في مكتبي حتى بدون تنسيق مسبق".
عفاف توما رئيسة مجلس الطائفة أكدَّت "أن مجلس الطائفة له مطالب بعضها ما زال عالقاً وتريد حلاً من البلدية"، وتطرقت إلى المخيم الذي يقيمه مجلس الطائفة والذي سيبدأ قريباً وعرضَت بعض المطالب الهندسية التي أرسلت حولها رسالة لدائرة الهندسة في البلدية وتطرقت كذلك لموضوع المخيم الصيفي.
حول هذه النقاط قال رئيس البلدية "أنهُ سيوقع على تراخيص المخيم اليوم الخميس وسيقوم قسم من مراقبي السير بمساعدة مسؤولي المخيم في تنظيم حركة السير قرب نادي الأحداث التابع لمجلس الطائفة وما يتعلق بالمطالب الهندسية للشارع المحاذي لمجلس الطائفة دعا رئيس البلدية لعقد جلسة خاصة بالموضوع قريباً".







لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق