اغلاق

زيارة الأرحام في رمضان بعيون سيدات من سخنين والمنطقة

فيما تختفي العادات الاجتماعية تحت وقع الحياة العصرية ، وتكاد تختفي الزيارات الاجتماعية في الايام العادية ، لا زال شهر رمضان يحمل معه هذه اللفتة التي تنتظرها النساء
Loading the player...

على وجه التحديد بشكل خاص لما تحمل من تواصل في الشهر الكريم خاصة من قبل العائلة القريبة والارحام ، وتعرف الزيارة بلسان اهل البطوف "طلة الولايا" وهي سنة وواجب ديني يحرص عليها في رمضان .

"عندما تكرم الانثى في مجتمعك وتعاملها باحترام هذه هي الاخلاق والدين"
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقى بنساء من منطقة البطوف وسألهن عن زيارة الارحام في رمضان ، حيث قالت السيدة سعدة قسوم علي من كوكب :" انا بالأصل من سخنين واعرف ان اهل سخنين يحرصون على زيارة الارحام في رمضان ، ويتميزون بالكرم واكرام الانثى في الشهر الكريم ، لكن مع الأسف هناك فهم خاطئ للدين فالدين اخلاق ، اذا كنت تتعامل باخلاق مع الانثى سواء في رمضان او غيره وتكرمها هذه هي الاخلاق ، وليس بعدد الركعات ، اما اذا كان الشخص يتعامل مع عائلته بطريقة سيئة فهذا ما تعلمه لاسرتك وعائلتك ، وقال صلى الله عليه وسلم "خيركم خيركم لاهله" ، وقال ايضا "ما أكرمهن إلا كريم، وما أهانهن إلا لئيم". فعندما تكرم الانثى في مجتمعك وتعاملها باحترام هذه هي الاخلاق والدين ، اما اذا كنت تذل الانثى فانت انسان لئيم ، اعتقد ان الناس تفهم رمضان خطأ ، رمضان ليس مجرد صوم واكل وزيارة فقط في رمضان وتقاطع بقية العام ، فان مجرد تقديم هدية في رمضان للشقيقة دون تواصل معها وتعاملها باخلاق طوال العام فانت تهين الانثى ولا تكرمها وتفقد الزيارة معناها الحقيقي في الوصل".

"لشهر رمضان رونق اخر واجواء من المحبة والالفة"
من جانبها ، قالت ياسيمن سواعد من وادي سلامة :" هذه الزيارة هامة جدا في رمضان ، وحبذا لو تتواصل مثل هذه الايام في كل السنة ، رغم انني اتمتع بعائلة تكرمني بالزيارات طوال السنة ، الا ان لشهر رمضان رونق اخر واجواء من المحبة والالفة تشعر فيها ما لا تشعره في أي شهر اخر" .

"من المؤسف ان زيارة الارحام تقتصر على رمضان والاعياد"
وتقول السيدة سهام شبلي من دير حنا :" للاسف هذه الزيارة ليست كما كانت في السابق ومن المؤسف ان زيارة الارحام تقتصر على رمضان والاعياد وحتى في رمضان بدأت هذه الزيارة تتراجع ، وهذا مؤلم ان تكون الزيارة فقط في رمضان وحتى في رمضان تكاد تختفي لدى البعض".

"لا شيء يسعد الانثى اكثر من زيارة عائلتها"
اما السيدة سمر حطيني من عرابة فتقول :" الزيارة في رمضان ضرورية ونحن نفرح كثيرا في عرابة بهذه الزيارات ، انا امرأة محظوظة لانني احظى طوال العام بهذه الزيارات ولا شيء يسعد الانثى اكثر من زيارة عائلتها فهي فرحة لا توصف" .

"لهذه الزيارات في رمضان على وجه الخصوص رونق خاص وفرحة كبيرة"
وتقول السيدة نبيلة شلاعطة من سخنين :" الزيارات او ما يعرف بـ "طلة الولايا" موجودة في رمضان والعيد بشكل خاص في سخنين ، على عكس بقية العام الذي تنشغل فيه العائلات بشؤونها الخاصة والعمل ، ولذلك يكون لهذه الزيارات في رمضان على وجه الخصوص رونق خاص وفرحة كبيرة لا زالت موجودة وبقوة في سخنين" .


ياسمين سواعد


نبيلة شلاعطة


سعدة قسوم علي


سمر حطيني


شام شبلي

لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق