اغلاق

اعتقال مشتبه من حورة بدهس وقتل مفتش مجلس الدواجن

أفادت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري في بيان صحفي وصلت نسخة عنه "للتو ، سمح بالنشر على ان وحدة التحقيقات المركزية " اليمار " بمنطقة النقب ,
Loading the player...

فكت رموز ملف قضية الدهس والتخلي حتى الموت عن االمفتش بمجلس الدواجن, الراحل ارييه سوسان بعد دهسه من قبل السائق الذي حاول الهرب من مكان الحادث بمنطقة هار عمشا مساء يوم 07.06 الفائت ، وبحيث تم إلقاء القبض على المشتبه به, عربي من سكان ضواحي بلدة حورة بالضلوع في ذلك، وسيتم التقدم بلائحة الاتهام غدا الجمعة بحقه اضافة لطلب تمديد فترة احتجازه حتى انتهاء كافة الاجراءات القضائية ضده " .
واضاف البيان: "هذا وتعود حيثيات هذه القضية الى يوم 07.06.15 في حوالي 21:11 مع تلقي الشرطة اخطارا من قبل مفتشين في مجلس الدواجن الذين كانو في خضم احد الأنشطة الرامية إلى منع تهريب البيض في منطقة "هار عمشا" بالنقب ، حول سيارة التي كان يشتبه في قيامها بالتهريب وبينما كانوا يحاولون توقيف السائق من مواصلة السير فر داهسا بطريقه المفتش ارييه الذي توفي حينها بوقت متأخر.
هذا وفي أعقاب الاخطار، كانت قد هرعت قوات من الشرطة للميدان هناك مع خبراء التشخيص الجنائي ومحققي " اليمار " .
ومع تقييم قيادة الشرطة هناك لصورة الوضع والحادث الخطير الذي تخلله هرب المشتبه به متخليا حتى الموت عن المفتش الذين كان يؤدي وظيفتة هناك والكل من أجل تخليص نفسه من المكان والهرب كما والقيت مهمة مواصلة التحقيقات على عاتق الوحدة المركزية في النقب" .

"القاء القبض على المشتبه به"
واردف البيان: "وبحيث تمكن المحققون خلال التحقيقات المهنية والمتشعبة يوم 09.06 من التوصل للسيارة المشبوهة في الحاصل وإلقاء القبض على المشتبه به بتخليه عن تقديم المساعده الواجبه للمفتش الجريح بالميدان. كما وخلال التحقيقات تم اعتقال تسعة آخرين من المشتبه بهم لعرقلة التحقيقات، وتقديم المساعدة بعد وقوع الجريمة وإخفاء الأدلة وإزعاج شرطي في أداء واجبه.
كما واتضح أيضا من التحقيق ان المفتشين في مجلس الدواجن كانو حينها بنشاط ضد مهربي البيض وفجأة قدمت سيارة من نوع فورد التي بدت لهم مشبوهة وتستخدم لتهريب البيض محاولين توقيف سائقها  لكنه تمكن من التهرب متجاوزا اياهم سالكا منعطفات محاولا الهرب وأثناء فراره دهس المفتش المرحوم واستمر في قيادته المتهورة بسرعة بعيدا .
ه
ذا وأثناء التحقيقات نفى المشتبه به أي صلة تربطة بالمكان نافيا ما نسب إليه من شبهات لكن المحققون تمكنوا من وضع أساس لأدلة راسخة ضده وللتقدم بلائحة اتهام بحقه مع نسب بنود جريمة التخلي البالغ الخطوره عن جريح والتي قد تصل عقوبتها الشديدة الى نحو 14 سنة سجن" .


تصوير الشرطة


لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق