اغلاق

بيت الموسيقى في شفاعمرو يختتم عامه الدراسي

قال بيتهوفن ان "الموسيقى هي الجمال المسموع والحلقة التي تربط الروح بالحس" ، وقال روبرت شومان "إذا أردت أن تتعرف على أخلاق الشعوب استمع إلى موسيقاها" ،


صور من العروض والفقرات الموسيقية

وهناك من قال ان " الموسيقى هي مرآة حضارة الشعوب"، هكذا افتتحت عازفة البيانو ندين عبود الاحتفال الختامي للعام الدراسي المنصرم 'لبيت الموسيقى' في شفاعمرو الذي اقيم يوم السبت 27 حزيران 2015 ، حيث احتفى المعهد بإنجازات مشرفة توجت بكوكبة من خيرة الطلبة وروح الإبداع الشبابي الواعد لاستكمال رسالته ومسيرته الفنية التي اطلقها منذ ستة عشر عاما.
وقدم طلبة المعهد عروضا موسيقية فردية وجماعية ابدعوها اداء وحضورا, ودللت على مستوى الاذواق والمهنية لطواقم المعهد وادارته المتفردة لدى عرب الداخل كصرح يسعى لإحداث انقلاب في ميدان الفنون الموسيقية.
وبمشاركة حشد من المهتمين وحضور مدير المعهد الأستاذ عامر نخلة, شوهدت كتائب من العازفين الصغار تعتلي منصة النغم لتهتز خشبة العرض على وقع الإيقاعات والآلات الوترية والنفخ التي يتمرس طلاب المعهد عاما بعد عام في تطويعها عبر إبداع لوحات فنية  اثارت اعجاب وتفاعل الحضور تلاها تتويج عدد من مواهب العام ومنحهم شهادات تقدير على ابداعاتهم ومهاراتهم.
وفي معرض كلمتها قالت عبود :" تحولت هذه الاحتفالية إلى طقس سنوي يحتفي به معهد "بيت الموسيقى" بانجازات طلابه وطالباته الموسيقية في نهاية كل عام دراسي, وبآمال وطموحات تحملها لهم الايام القادمة, نعتز بها وبهم كمؤسسة وكمجتمع فلسطيني".
واضافت "معهد "بيت الموسيقى" ساهم ولا زال يساهم منذ اكثر من ستة عشر عاما في نشر الثقافة الموسيقية والتأكيد على اهميتها. أربعمائة طالب في هذا البيت اسبوعيا, لكل منهم الفضاء الموسيقي الخاص به ولنا نحن الحرص والاعتناء بهذه المواهب الموسيقية الفنيه على مدار ايام السنة برمتها. احتفالية اليوم هي تأكيد لما بذل الطلاب من مجهود خلال عام بأكمله وهي الثمار النضرة التي جناها مدرسي ومدرسات الموسيقى في هذا البيت. لكم اساتذة معهد "بيت الموسيقى" كل الشكر والتقدير على عطائكم المستمر...".

فقرات موسيقية متنوعة
واردفت بالقول: "ضمت امسيتنا العديد من الفقرات الموسيقية المتنوعة, مواهب متميزة, حناجر وأنامل ملائكية, وبضمنهم الطلاب الذين تقدموا لامتحانات البجروت في الموسيقى لهذا العام. ونود بالذكر ما تضمنه العرض من احدا عشرة فقرة أداها الطلبة: فرقة الات النفخ بقيادة الاستاذ ارمن اسلنيان, طالب البجروت صالح حجيرات ، طالب الاستاذ رمسيس قسيس, موهبة العام : ايمن جمال طالب الاستاذ ليونيد كوبرمان, اوركسترا الوتريات الشابة: بقيادة الاستاذ ليونيد كوبرمان, موهبة العام: ياسمين ابداح بمرافقة سعيد دياب, طالبة المعلمة سبتلانا سمرنوف, التخت الشرقي التمثيلي بقيادة الاستاذ عامر نخلة, موهبة العام: يوسف صعب, طالب الاستاذ رمسيس قسيس, جوقة طلاب بيت الموسيقى (غربي) بقيادة المعلمة ميري سديه, موهبة العام : مروة ياسين, طالبة المعلمة سبتلانا سمرنوف, فرقة الايقاعات بقيادة الاستاذ نايف سرحان و فرقة بيت الموسيقى للموسيقى العربية بقيادة الاستاذ عامر نخلة" .
مدير معهد بيت الموسيقى، الأستاذ عامر نخلة، استعرض تحديات بيت الموسيقى, وقال: "يطمح بيت الموسيقى إلى إغناء المعرفة والذائقة الجماعية من خلال تطوير موارد مهنية مثل كتاب أبواب ومفاتيح الإيقاع الشرقي من تأليف الفنان يوسف حبيش, وموقع موسيقانا لتعليم الموسيقى العربية, بالتعاون مع معهد إدوارد سعيد الوطني, والذي يقدم نموذجا رائدا في تعليم الموسيقى العربية, وأيضا مشروع التبادل الموسيقي مع جامعة الـ'غيلد هول' في لندن, بالإضافة إلى تقديم عروض موسيقية تعرف الجمهور على ما ينتج حديثا" .
وأضاف نخلة "أن بيت الموسيقى يحرص على إتاحة الفرصة لجميع فئات المجتمع المحلي, خاصة المهمشة اجتماعيا للتواصل مع الموسيقى من خلال مشروع التمييز الإيجابي والمدعوم من مؤسسة التعاون".
وتابع "منذ تأسيس معهد بيت الموسيقى ونحن نسعى لخلق بيت دافئ وحاضن لأبنائنا وبناتنا من كافة أنحاء البلاد الذين أحبوا تذوق الموسيقى، وسرعان ما أبحروا في عوالمها, وأسروا في سحرها".
واختتم نخله كلمته بالقول: "نعتز بكم, ونكن كل مشاعر التقدير والاحترام لذويكم على المجهود والمثابرة, ونتمنى أن نكون قد وفقنا في مهمتنا الرئيسية بزرع براعم الفضول والرغبة في فهم ومعرفة عوالم الموسيقى في الحفاظ على موروثنا الحضاري وهويتنا الثقافية".



لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق