اغلاق

غنايم: نستنكر قرار وزير الأمن مصادرة أموال لجمعية الأقصى

استنكر عضو الكنيست عن الحركة الإسلامية مسعود غنايم (القائمة المشتركة)، "قيام وزير الأمن موشيه يعلون بمصادرة أموال مخصصة لعائلات فقيرة ولمشروع إفطار الصائمين


النائب مسعود غنايم

تابعة لجمعية الأقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات" .
وقال النائب غنايم في بيان بهذا الصدد: "إن قيام وزارة الأمن بالاستيلاء على مبالغ مالية كبيرة من الحساب المصرفي لجمعية الأقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات يعتبر قرارا تعسفيا غاشما مناقضا لأبسط مبادئ الحرية والديمقراطية، خاصة أن الحديث عن أموال رصدت من أجل مساعدة الفقراء والمحتاجين ومن أجل إفطار الصائمين، وهي أموال جُمعت من أهلنا في البلدات العربية ومن أهل الخير في الداخل الفلسطيني للمساهمة في التكافل الاجتماعي بين أبناء الشعب الواحد وللمساهمة في تشجيع الناس على زيارة المسجد الأقصى المبارك والحفاظ على المقدسات".
وأضاف النائب غنايم: "ادعاءات وزارة الأمن والسلطات الإسرائيلية أن جمعية الأقصى تلقت هذه الأموال من مؤسسة أمان الماليزية والتي وضعتها إسرائيل قبل أسبوعين على قائمة الإرهاب هي ادعاءات كاذبة وعارية عن الصحة، لأن الأموال جُمعت من أهل الخير والعطاء في الداخل الفلسطيني، وهي أموال معروف مصدرها ومعروفة أهدافها. إن القرار الجائر لوزير الأمن الإسرائيلي يعلون هدفه وقف مسيرة العطاء الذي تجسده جمعية الأقصى ومصادرة حقها وحقنا في الحفاظ على مقدساتنا والتواصل معها وخاصة المسجد الأقصى المبارك. على وزارة الأمن الإسرائيلية التراجع عن موقفها وإعادة الأموال لجمعية الأقصى حتى تصل إلى كل محتاج وفقير وإلغاء هذا القرار التعسفي الغاشم".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق