اغلاق

دار الهدى والفرقان في حي الثوري تقيم افطاراً جماعياً

تحت رعاية هيئة الاعمال الاماراتية الخيرية، اقامت دار الهدى والفرقان في حي الثوري جنوب المسجد الاقصى المبارك بالقدس، افطارا جماعياً ولقاءً ايمانياً في مسجد الثوري القديم،

 

صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما خلال الافطار الجماعي

في الحارة الوسطى من الحي، وبحضور عدد من المصلين ومسؤولي الدار.
وبعد تلاوة ايات من الذكر الحكيم، القى الشيخ ايمن الشويكي "ابو ابراهيم" مدير دار الهدى والفرقان موعظة طيبة تحدث فيها عن الاحداث والمعارك والفتوحات التي وقعت في شهر رمضان المبارك، وربطها بالاحداث التي تعصف في المنطقة، واكد "ان المستقبل للاسلام والنصرة ستكون للمؤمنين".
كما وتحدث الشويكي عن صلح الحديبية وفتح مكة الذي يصادف في 20 رمضان، وقال: "إن من أسباب النصر حسن التخطيط، واستغلال مستجدات الأحداث، ولقد تمثل ذلك جلياً في صلح الحديبية التي انعقد بين المسلمين وقريش، فكان فتحاً مبيناً، ومقدمة لفتح مكة، حيث لم تلبث قريش أن نقضت هذا الصلح، فأمر النبي صلى الله عليه وسلم بالتجهز للسير إلى مكة، وكان ذلك في سرية تامة؛ حتى لا يعلم أهل مكة أنه يريدهم، فخرج إليهم النبي صلى الله عليه وسلم في شهر رمضان، وتم فتح مكة".
وفي نهاية كلمته، شكر الشيخ ايمن الشويكي كل من ساهم في انجاح هذا الافطار الرمضاني السنوي الذي تقيمه دار الهدى والفرقان في حي الثوري والذي تدعمه هيئة الاعمال الاماراتية الخيرية ممثلة بمندوبها في فلسطين الشيخ ابراهيم الراشد.

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق