اغلاق

التخطيط البديل: تضافر الجهود افشل مخطط شيبولت بطرعان

قرر المجلس القطري للتنظيم والبناء في جلسته يوم الثلاثاء الماضي رد الاستئناف الذي تقدمت به الجهات الاستيطانية على قرار اللجنة الفرعية للقضايا التخطيطية



المبدئية من شهر كانون ثاني من العام الجاري الذي اقر بالغاء مخطط اقامة مستوطنة شيبولت على جبل طرعان.
 وأكدت مخططة المدن عناية بنا –جريس من المركز العربي للتخطيط البديل، والتي مثلت المركز ومجلس طرعان في جلسة المجلس القطري "أن تجربة التصدي لمخطط "شيبولت" أثبتت انه عندما يتحدث المهني والسياسي والشعبي بصوت واحد رافضا للمخططات، تجبر الجهات المسؤولة ان تستمع لهذا الصوت، خاصة وان سبق الجلسة التحضير والاتصالات مع اعضاء المجلس القطري، وهنا لا بد من كلمة طيبة لعضوي المجلس القطري العرب وجيه كيوف رئيس مجلس عسفيا وصالح سليمان رئيس مجلس البعينة – نجيدات اللذان وقفا مع موقف رئيس مجلس طرعان وتصديا للمخطط وساهموا في تجنيد اعضاء المجلس القطري للرد الاستئناف" .
كما نوهت بنا – جريس بالدور الريادي والجدي لمجلس طرعان المحلي بقيادة رئيسه عماد دحلة واعضاء اللجنة الشعبية والمجلس المحلي والمحامي محمد دحلة الذين تواجدوا في الجلسة وتعاملوا مع الموضوع بجدية ومهنية منذ اليوم الأول لفضحه قبل حوالي العام.
وشددت مخططة المدن عناية بنا – جريس "ان ايقاف مخطط المستوطنة الجديده شيبولت يعتبر انجازا هاما للمجتمع العربي كأقلية قومية تعاني من سياسات التمييز والعنصرية, وهو مثال لقوة نتجت بعد عمل ممنهج ومتشابك بين القوى المهنية المتمثلة بالمركز العربي للتخطيط البديل والسلطة المحلية وفي هذه الحالة طرعان".
وأكدت بنا-جريس "ان ايقاف المخطط يعتبر انجازا مهما يتوجب متابعته واقتباسه كأسلوب نضال ممنهج ومشترك في قضايا الارض والمسكن، وكنموذج لعمل المركز ومرافقته للسلطات المحلية العربية في القضايا التخطيطية".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق