اغلاق

سلامة الأطفال في البحر وبرك السباحة

في هذه الأيام، حين تبدأ درجات الحرارة بالارتفاع والاثقال علينا، لا يوجد ما هو أفضل من الغوص في مياه البحر أو برك السباحة الباردة.

اللعب بالماء يشكل فرصة جيدة للقيام بنشاطات جسدية وتوفر الكثير من كبيرة للصغار والكبار على حد سواء.
مع ذلك، يجب الانتباه إلى أن هذه النشاطات إن لم تتم تحت اشراف صحيح أو في بيئة غير آمنة فقد تنتهي بإصابات خطيرة وقد تتسبب الموت.
وفق معطيات منظمة الصحة العالمية، الموت نتيجة الغرق هو أحد أسباب الموت الرئيسية لدى الأطفال تحت سن 15.
مجموعة الخطر من الغرق هم جيل الأطفال (أطفال تحت سن 4 سنوات) والأولاد الصغار. بالاضافة لذلك يمكن ملاحظة ارتفاع في نسب الغرق بين أوساط المراهقين الصغار.
غرق الأولاد، وخاصة الصغار، يحدث بشكل سريع وفي أغلب الأحيان دون صدور صراخ أو علامات استغاثة. وهي تحدث غالباً بسبب غياب الرقابة حتى ولو لعدة ثوان.
خطر الغرق مرتفع أساساً لدى الرضع والأطفال – فقد يغرقون في ماء لا يزيد ارتفاعه عن 10 سم. وذلك لأن رأس الطفل يعتبر ثقيلاً مقارنة بجسده. وهو قد ينقلب على وجهه في حوض ماء، دلو أو حوض الاستحمام. كذلك فإن إدراك الاطفال في هذا السن للخطر هو منعدم تقريباً. بالإضافة إلى أن قدرتهم على انقاذ أنفسهم قليلة جداً.

كيف نتجنب الغرق؟
• أحد الامور المهمة في عملية تجنب الغرق هو المحافظة على رقابة بالغ مسؤول. مع ذلك يظهر في بحث أجرته منظمة "بتيرم" لسلامة الأطفال أن 22% من الأهل يتصرفون بشكل غير مسؤول حين يكون أطفالهم في الماء – فالأمر يتطلب اشرافاً قريباً ومتواصلاً على كل طفل يقل عمره عن 5 سنوات أو اولئك الذين لا يجيدون السباحة. على البالغ الذي يراقب الأطفال أن يكون على مسافة قريبة من الطفل وعلى تواصل مرئي معه، وأن لا يكون مشغولاً بأي شيء آخر (مثلاً: القراءة، التحدث بالهاتف وما شابه).
• استخدام العوامات وعجلات السباحة المناسبة لوزن الطفل – ولكن ذلك لا يشكل بديلاً عن رقابة الأهل المتواصلة.
• السباحة في البرك العامة التي فيها خدمات انقاذ منظمة فقط.
• السباحة في البحر – فقط على الشواطئ المصرح بها والتي توفر خدمات انقاذ، وفقط في المناطق التي يسمح بالسباحة فيها من قبل خدمات الانقاذ (محددة عادة برايات خاصة). لا يمكن توقع تصرفات البحر والسباحة فيه قد تكون خطرة حتى على السباحين المحترفين. يجب الالتزام بمزيد من الانتباه عند السباحة فيه، ولذلك يجب التواجد في الماء مع الاطفال خلال وجودهم فيها.
• في البيت – التأكد من تفريغ الماء من الدلاء، احواض الاستحمام، أحواض الماء والبرك المنتفخة عندما لا يتم استخدامها. يجب منع الاطفال من الوصول إلى خزانات الماء التي لا يمكن تفريغها (مثلاً: تسييج واغلاق برك السباحة الخاصة).
• خلال الاستحمام – يجب الاشراف عن قرب وبشكل متواصل  على الاطفال تحت سن 5 – تذكروا أن الطفل قد يغرق خلال ثوان في مياه لا يزيد ارتفاعها عن 10 سم!
80% من حوادث الغرق يمكن منعها بطرق سهلة منها – تعليم السباحة، برامج التوعية والارشاد، تسييج برك السباحة الخاصة، استخدام  وسائل مساعدة مثل: عجلات السباحة وسترات الانقاذ الملائمة والاشراف المتواصل من قبل الاهل ومن قبل المنقذين.
نتمنى لكم صيفاً لطيفاً، منعشاً وآمناً! .
( إعداد: د. أييلت شلز، أخصائية طب الطوارئ للأطفال في المركز الطبي مئير )

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق