اغلاق

طلب الصانع يحذر من نتائج محاولات اقرار قانون برافر

عمم المحامي طلب الصانع ، رئيس الحزب الديمقراطي العربي بيانا صحفيا وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ، جاء فيه :" ان مساعي وزير الزراعة


لاحالة الاستمرارية على مسودة قانون برافر الاقتلاعي ، والذي كانت قد اقرته الحكومة السابقة بالقراءة الاولى قبل ان يتم تجميده ، في اعقاب الحراك الجماهيري النقباوي والعربي الرافض لهذا المخطط، كمخطط تهجير وتطهير عرقي، فان هذه المبادرة تهدد باشعال النقب مرة اخرى" .
واضاف البيان :" ان المخطط يشكل نكبة جديدة للعرب في النقب ، حيث ينص على مصادرة 860 الف دونم يطالب العرب في النقب بملكيتها، تهجير وترحيل 35 قرية عربية يقطنها ما يقارب 60 الف مواطن ، هدم الاف البيوت العربية .
كذلك سيتم منح صلاحيات واسعة لدائرة اراضي اسرائيل لتسهيل عمليات الترحيل والتهجير ، بما في ذلك الغاء الحق في التوجه للمحاكم واقامة محاكم خاصه تتركب من ممثلي الحكومة ، وسيكون هذا القانون ساري المفعول على المواطنين العرب في النقب فقط وغير ساري المفعول على المواطنين اليهود" .
واضاف الصانع :" ان القانون المقترح أسوأ من قوانين الطوارئ ، وهو يمنح صلاحيات واسعة للحكومة ولدائرة اراضي اسرائيل لتنفيذ تهجير جماعي وتطهير عرقي بدون العودة للمحاكم للمصادقة على هذه القرارات .
وقال
الصانع :" بهذا القانون تصبح دولة اسرائيل دولة ابرتهايد بامتياز، والتصدي لهذا القانون يستوجب حملة توعية وتعبئة جماهيرية، تدويل القضية، كذلك التصدي برلمانيا وتجنيد اغلبية برلمانية لافشال هذا القانون العنصري" .






لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق