اغلاق

حنا وصبري : نعم للحفاظ على السلم الاهلي في القدس

زار سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس فضيلة الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الاسلامية العليا في القدس وذلك في منزله على جبل الزيتون،

 

بحضور عدد من الشخصيات الاعتبارية ، وقد تم التداول في هذا اللقاء في احوال مدينة القدس وما تتعرض له مقدساتها وانسانها .
كما تم التأكيد في هذا اللقاء على " ضرورة الحفاظ على السلم الاهلي في مدينة القدس ورفض اي ممارسات او اعمال تثير الفتن والتصدعات في مجتمعنا الفلسطيني ، كما تم التأكيد على رفض ما وزع من بيانات مشبوهة ومحاولات لإثارة الفتن في مجتمعنا، وتم التأكيد ايضا على وحدة الشعب الفلسطيني ورفض اية محاولات تهدف للاساءة لوحدتنا الوطنية والحضور الاسلامي المسيحي المشترك في هذه البلاد" .
كما اكد سيادة المطران وفضيلة الشيخ " بأنه لا توجد هنالك قوة قادرة على تدمير لحمتنا واخوتنا الانسانية والوطنية ، وكل هذه المحاولات مآلها الفشل ، وعلينا جميعا ان نتحلى بالحكمة والمسؤولية حفاظا على نسيجنا الوطني ". كما تم التأكيد على  " ان الفتن لا يستفيد منها الا الاحتلال الذي يريد الهائنا بأمور لا قيمة لها . ندعو للوعي والمسؤولية والرصانة والحكمة وافشال كافة المحاولات الهادفة للنيل من وحدتنا ، كما تم التداول في جملة من الافكار والمبادرات الهادفة لتوعية ابنائنا ".


المطران عطا الله حنا يستقبل الشاعر الواعد مروان مخول : " نعم لمشاريع التوعية والوحدة الوطنية لافشال مشاريع التقسيم "
استقبل سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس الشاعر العربي الفلسطيني الواعد مروان مخول والذي عاد مؤخرا من لبنان بعد مشاركته في سلسلة نشاطات ثقافية وادبية . وقد رحب سيادة المطران بالشاعر مروان مخول الذي يعبر دوما بكلماته وحضوره عن انتمائه الاصيل لامته وشعبه ودفاعه عن قضايا العدالة لا سيما قضية فلسطين .
كما وجه له " تحية خاصة على مثابرته واهتمامه بإسماع الصوت الوطني المعبر عن التعلق بالارض والهوية والرافض لكافة المشاريع العنصرية الهادفة الى تفكيكنا وشرذمتنا" .
أما الشاعر مخول فقد شكر سيادة المطران على استقباله وعلى كلماته مؤكدا " بأننا نحترم سيادته ودوره الكبير في ارساء ثقافة الاخاء الديني والوحدة الوطنية ، وموقفه الواضح والرافض لتجنيد المسيحيين ، لأن ذلك يسيء لانتماء المسيحيين وانتمائهم الوطني ".
كما تم التداول في هذا اللقاء في شؤون فلسطينية وثقافية وضرورة التصدي لمظاهر التطرف من خلال مشاريع التوعية التي يجب ان تُفشل وتُبطل كافة مؤامرات التفكيك .

المطران عطا الله حنا يقيم قداسا في كنيسة مار الياس في القدس
اقام سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس صباح قداسا احتفاليا في كنيسة دير مار الياس للروم الارثوذكس الواقعة على طريق القدس بيت لحم ، وقد شارك في الخدمة قدس الارشمندريت ميلاتيوس بصل رئيس دير القديسين يواكيم وحنة في القدس ، وقدس الارشمندريت بايسيوس رئيس دير مار الياس ، وقد رتلت جوقة الكنيسة بقيادة المرنم الاول ريمون قمر بحضور حشد من المصلين من القدس وضواحيها ، وقد القى سيادة المطران موعظة من وحي الانجيل المقدس ، وقدم التهنئة لرئيس الدير الارشمندريت بايسيوس بمناسبة عيد شفيعه ، كما التفت الى المؤمنين قائلا: " تمسكوا بإيمانكم ، وكونوا على ثقة ان الرب لن يتركنا وهو الذي سيحمينا ، ولا تعطوا اية اهمية لهذه البيانات المشبوهة التي توزع فهذه البيانات لا نخاف منها ، وسنبقى وبالرغم من كل هذا التحريض سنبقى في بلادنا ولن نغادرها ، لن نترك القدس تحت اي ظرف من الظروف مهما اشتدت الضغوطات والمؤامرات التي تستهدف وجودنا في هذه الديار ، لا تخافوا وكونوا محافظين على انتمائكم الروحي والانساني والوطني ، نحن جماعة تبشر بقيم السلام والمحبة ولن ننزلق الى مربع التحريض والتكفير وسنبقى كذلك ".  وفي نهاية القداس اقيمت خدمة الجناز راحة لنفس المرحومة جميلة خوري ابنة القدس التي توفيت في كندا . وبعد القداس التقى سيادة المطران والاباء الكهنة مع المؤمنين في قاعة الكنيسة .


























لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق