اغلاق

البرلمان الاوروبي يستمع لتقرير مركز مساواة

استمعت اللجنة البرلمانية الاوروبية للعلاقة مع اسرائيل الى تقرير مركز مساواة حول سياسة الحكومة الاسرائيلية تجاه الجماهير العربية في أعقاب نتائج انتخابات الكنيست الاسرائيلية.



والتقي مدير مركز مساواة جعفر فرح مع اكثر من 25 عضوا في البرلمان الاوروبي وطالبهم " بالتحرك لوضع حد لملاحقة مسرح الميدان، والاعتداءات على المجتمع العربي والاماكن المقدسة مثل مساجد وكنيسة الطابغة وعلى سلسلة القوانين التي تمس في حياة العائلة العربية مثل قانون المواطنة والذي تم تمديده في الكنيست الاسبوع الماضي".
وخلال جلسة الاستماع في البرلمان الاوروبي ، استعرض فرح تقريرا تفصيليا تم اعداده في مركز مساواة حول هدم المنازل وقرار المحكمة العليا اخلاء قرية ام الحيران وهدم العراقيب ، كما تعرض للحريات الدينية والثقافية واستعرض ملاحقة مسرح الميدان والمخرجة سهى عراف والممثل محمد بكري من قبل جمعيات اليمين العنصري. واستعرض فرح سلسلة القوانين التي تم سنها في السنوات الاخيرة والتي تم في حقوق الجماهير العربية ومنها تمديد قانون المواطنة وقانون النكبة وقانون مصادرة الاوقاف الاسلامية.
واستمعت اللجنة البرلمانية الى تقرير قدمته المفوضية الاوروبية حول تعاملها مع المجتمع العربي الفلسطيني في اسرائيل. حيث اكدت المفوضية "  انها تتابع بقلق السياسات التي تمارس تجاه المجتمع العربي والتي قد تؤدي الى خلل جدي في المبنى الديمقراطي للدولة واكدت المفوضية ان قرارات المحاكم الاسرائيلية والتقارير التي تصل من اسرائيل تقلقها وانها تعبر عن موقفها من الممارسات الحكومية من خلال حوارها المستمر مع الحكومة الاسرائيلية. وأصدرت المفوضية الاوروبية تقريرا خاصا حول العلاقة مع اسرائيل شملت فيه مواد حول وضع الجماهير العربية ".
وناقش فرح مع اعضاء البرلمان خطط لمتابعة المواضيع التي طرحها ومن المخطط ان يزور البلاد عدد من الوفود البرلمانية وبينه لجنة حقوق الانسان وسيقوم مركز مساواة بتنظيم زيارات ميدانية ولقاءات للوفود مع القيادة السياسية للجماهير العربية والمؤسسات الاهلية العاملة في قضايا حقوق الانسان.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق