اغلاق

عودة شابة اسرائيلية للبلاد بعدما حاربت ضد ‘داعش‘

عادت الى البلاد خلال الايام الاخيرة ، الشابة الاسرائيلية جيل روزنبرغ ، بعد مكوثها في سوريا ، حيث حاربت الى جانب القوات الكردية ضد تنظيم الدولة الاسلامية " داعش " .

 
الشابة الاسرائيلية جيل روزنبرج

وقالت الاسرائيلية روزنبرغ " انها انتقلت في شهر يناير الماضي الى العراق بعد ان حاربت داعش ، ومن هناك اقلعت الى فرنسا في طريق عودتها الى البلاد " . حيث اكدت " انها سعيدة بعودتها الى البلاد وانها لن تعود الى سوريا في القريب " . وكان جهاز الامن العام قد استوقف روزنبرغ للتحقيق معها ثم تم اخلاء سبيلها بعد ذلك. 
وقالت مصادر اعلامية " أن رجل الاعمال الامريكي - الاسرائيلي موطي كهانا المعروف بعلاقاته مع المعارضة السورية قد لعب دورا هاما في ارجاع روزنبرغ الى البلاد ".

" تدهور الاوضاع الانسانية في سوريا "
وحول القتال في سوريا قالت روزنبرغ : " تشهد سوريا وضع حرب وقتال قاس بالاضافة الى تدهور الاوضاع الانسانية هناك، حيث تظهر جليا نتائج الحرب على المواطنين ".
واوضحت روزنبرغ انها رأت بما تقوم به رسالة ، وأضافت : " نحن في اسرائيل مررنا بالكارثة وقلنا اننا لن نسمح بتكرارها ، لقد توجهت لمساعدة الاطفال والنساء التي تتعرض للاغتصاب ولا فرق بنظري بين احد . لم يكن سهلا علي ان اترك اصدقائي الذين يواجهون داعش ". 

" سأتفرغ لرفع الوعي للاضطهاد الذي يمر به الاكراد جراء هجمات داعش عليهم "
ونفت روزنبرغ " ان تكون اسرائيل والولايات المتحدة تقوم بتدريب عناصر داعش " ، وقالت " ان ما ينشر حول ذلك غير صحيح " . مشيرة الى " عمق التدخل الايراني فيما يجري " ، واكدت " انها ستتفرغ لرفع الوعي للاضطهاد الذي يمر به الاكراد جراء هجمات داعش عليهم " .
من جانبه ، اعرب موطي كهانا عن " سعادته لعودة الاسرائيلية روزنبرغ، رغبة منه في انقاذ حياتها وعدم توريط اسرائيل في القتال " .











إقرأ في هذا السياق:
هل خطف داعش اسرائيلية تقاتل بصفوف الاكراد؟!
مصادر:إسرائيلية تنضم للأكراد لقتال الدولة الإسلامية

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق