اغلاق

اتهام شابين من حرفيش بالاعتداء على اسعاف عسكري

قال الناطق بلسان شرطة الشمال في بيان له وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانرواما " أنه سمح بالنشر انه سيتم تقديم لائحة اتهام ، اليوم ،ضد شخصين من


صور خاصة لاحد المتهمين في قاعة المحكمة

حرفيش ،  وذلك في حادثة الاعتداء على سيارة اسعاف عسكرية يوم 22/06/2015 ، عندما كانت بطريقها من الحدود السورية وفي داخلها جريحيين سوريين ، كان يتم نقلهما الى مستشفى الجليل الغربي في نهريا ".
وجاء في بيان الناطق بلسان الشرطة " أنه لدى وصول الاسعاف العسكري الى الدوار الرئيسي في حرفيش ، انتظر الاسعاف العسكري حشد كبير من المواطنين بينهم ملثمين ، الذين اغلقوا الطريق امام الاسعاف العسكري بالحجارة ، وبدأوا يرشقون الحجارة تجاه الاسعاف ويصيحون " افتحوا الابواب بنعلم ماذا في الداخل " ، وحينها بدأ السائق يهرب من المكان ، ثم لاحقته سيارات تابعة لاولئك المحتشدين على الدوار وطاردوا السيارة العسكرية محاولين أن يتسببوا بانحرافها عن الشارع وايقافها ، وفي مرحلة ما اغلقت السيارات المطاردة الشارع امام سيارة الاسعاف العسكرية ، وبدأت سيارة الاسعاف الانحراف يسارا لتفادي الحاجز الذي وضعه مستقلو سيارات المطاردين ، عندها اصاب احدهم الذي نقل للعلاج ومن ثم تم اعتقاله ، في الوقت الذي شعر فيه الجنود بالخطر عليهم وعلى الجرحى السوريين الذين كانوا داخل الاسعاف ، هذا وواصل الاسعاف السفر حتى وصل الى شرطة معلوت ".
وتابع الناطق بلسان الشرطة يقول في البيان : " القى قائد لواء الشمال زوهر دفير مهمة التحقيق في القضية على وحدة التحقيقات المركزية في اللواء ، واقيم فريق تحقيق خاص للتحقيق في القضية ، وتم اعتقال 5 مشتبهين وستقدم اليوم لائحة اتهام ضد اثنين منهم في المحكمة المركزية في حيفا بتهم تهديد حياة انسان في الشارع العام ".

السماح بالنشر : تفاصيل ملف مهاجمة مركبة الاسعافات العسكرية بحرفيش
من  جانبها ، قالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري في بيان صحفي حول الموضوع : " استمرارا لتحقيقات شرطة الشمال وحدة التحقيقات المركزية " اليمار " بملف قضية الهجوم والاعتداء على مركبة الاسعافات الاولية العسكرية يوم 22.06 الفائت في بلدة " حرفيش " بالشمال وبالتالي اصدار امر حظر نشر حول اي من تفاصيل وتطورات التحقيقات ، تم نهار اليوم الاثنين بمحكمة المركزية بحيفا التقدم بلوائح اتهام مع الغاء سريان امر حظر النشر الشامل الذي كان قد تم استصداره من محكمة الصلح بالناصره على اثرها  ".
وأضافت السمري : " تعود حيثيات هذه القضية الى يوم 22.6.2015 قريبا من الساعه 01:30 وخلال نشاط لطاقم طبي عسكري تخلله نقل جريحين سوريين بواسطة مركبة اسعافات اولية عسكرية لاتجاه مستشفى " نهاريا " مع وصول المركبة الى محور الطرقات  89 ، وعبورها ببلدة " حرفيش " بالدوار المركزي انتظرها هناك حشد من المواطنين وبينهم عشرات من الملثمين سادين عرض الطريق امامها قبل وصولها الدوار بقليل ومن ثم شارعين برشق المركبة في الحجارة ، وجنبا الى جنب حاولوا فتح ابواب المركبة شارعين بالهتاف والصراخ بانهم يدركون ما تحتويه داخلها من جرحى ". 
واسترسلت السمري تقول : " شرع حينها سائق المركبة بالهرب من المكان متمكنا من الابتعاد نحو نصف كلم ووراءه يطاردونه سائقو مركبات التابعة لبعض من الحشد المتأجج المشاعر ، محاولين انزاله وابعاده عن الشارع للهامش مع سد المسلك امامه وبمرحله ما اعترضت المركبات طريق المركبة العسكرية ، واضطروها على التوقف بينما الجنود الذين شعروا بالخطر على انفسهم والجرحى كما سائق المركبة العسكرية باشر بالعبور عن طريق الحواحز التي نصبوها المحليين من جهة شمال الشارع ، وبمرحلة ما ارتطم خلال سيره باحد المشتبهين الذي اصيب بجراح وتم اعتقاله لاحقا بينما المركبة العسكرية واصلت بسيرها حتى محطة الشرطة في " معلوت " دون توقف ". 
ومضت السمري تقول في البيان : " هذا ومع تقدم مجريات التحقيقات في " اليمار " تم اعتقال مجمل 5 مشتبهين وضد 2 تم تقديم لوائح اتهام من قبل النيابة العامة في مديرية لواء حيفا نهار اليوم الاثنين وبحيث نسبت لهما تهمة : تعريض حياة اخرين بمسلك طريق للخطر ". 

تفاصيل أوفى حول لائحة الاتهام بحق الشخصين
وجاء في بيان للناطق بلسان وزارة القضاء في لواء حيفا المحامي امير صغير " ان النيابة العامة  في لواء الشمال قدمت هذا الصباح لائحة اتهام ضد شاب ( الاسم محفوظ في ملف التحرير ) يبلغ من العمر 22 عاما وشخص آخر ( الاسم محفوظ في ملف التحرير ) يبلغ من العمر 54 عاما كلاهما من قرية حرفيش ، وذلك بتهمة ارتكاب جنايات تهديد حياة انسان في طريق عام ".
ووفقا لوقائع الاتهام التي وردت في لائحة الاتهام التي قدمتها المحامية رونيب غرنيك " في يوم 22/06/2015 قرابة الواحدة بعد منتصف الليل ، سافرت سيارة اسعاف عسكرية من معسكر للجيش قرب صفد الى مستشفى الجليل الغربي وفيها 4 عسكريين وسائق ، طبيب في الاحتياط وثلاثة مضمدين ، ومعهم جريحان سوريان ، ولدى وصول الاسعاف الى دوار سلطان باشا في حرفيش ، هناك احتشد العشرات بينهم المتهمين وعشرات اخرين واغلقوا الطريق امام الاسعاف ، وأبطأ السائق من السرعة واستفسر عن سبب التجمهر ، عندها اقترب احدهم وقال " نعرف ماذا لديك في الخلف " ، وفي هذه المرحلة بدأ الضرب على الاسعاف ومحاولة فتح الباب ، عندها واصلت سيارة الاسعاف سيرها ولاحقته سيارات بينهم المتهمين وحاولوا جعل سيارة الاسعاف تنحرف عن طريقها ، في الوقت الذي واصلت فيه سيارة الاسعاف الفرار من المطاردين ، عندها تجاوز المتهمان الاسعاف وصولا الى مفرق تسوريئل ، هناك توقفت السيارة واغلق أحد المتهمين المسلك اليميني للشارع بهدف منع الاسعاف من المرور ، وكذلك نزل المسافرون واصطفوا جنبا الى جنب ليغلقوا المسار اليساري للشارع ، بهدف منع الاسعاف من مواصلة الطريق ، عندها بدأت سيارة الاسعاف تلتف يمينا ويسارا لتفادي الاشخاص الذين اغلقوا مسارها ، الا ان المتهم الثاني بقي يغلق الشارع وامتنع عن اخلاء الطريق وخلال محاولة الاسعف تفاديه اصيب ولم يتوقف المتهمين عن مطاردة الاسعاف حتى وصل الى شرطة معلوت ".
هذا وطالبت النيابة تمديد اعتقال المتهمين حتى  انتهاء الاجراءات القضائية بحقهم .

" موكلي تعرض للدهس واصيب ولا زال يخضع للعلاج في المستشفى حتى يومنا هذا  "
من جانبه ، قال المحامي يوسف فارس الموكل بالدفاع  عن المتهم البالغ من العمر 54 عاما : " تم تقديم لائحة اتهام في بند واحد هو تهديد حياة مستخدمي طريق عام ، خلال الاسبوعين الماضيين قدمت للمحكمة عدة شبهات خطيرة ، من قبل الشرطة من اجل تنفيذ تمديد اعتقال ، واليوم في لائحة الاتهام تسقط هذه الشبهات ويبقى بند واحد في لائحة الاتهام ، وما اقوله ان موكلي هو رجل كبير في السن وشيخ ، وصل لتهدئة الخواطر ، وتعرض للدهس واصيب ولا زال يخضع للعلاج في المستشفى حتى يومنا هذا ".
واضاف فارس : " انني استهجن أنه لم يتم التحقيق مع السائق الذي دهس موكلي ، او حتى مسائلته اطلاقا ، وسنقوم بالمستقبل بتقديم طلب مسائلة وتحقيق ومحاكمة السائق الذي عمد الى دهس الشيخ موكلي ".




المحامي يوسف فارس

لمزيد من اخبار ترشيحا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق