اغلاق

تفاصيل جديدة حول الوقفة الإحتجاجية في قرية زلفة

تحت عنوان "إلا بيوت الله" دعت الدعوة المحلية ولجنة المسجد في قرية زلفة الى " وقفة إحتجاجية في مدخل القرية " ، وذلك كخطوة أولى في الرد على



" الإعتداء الغاشم على مساجد القرية الذي قامت به قوات الشرطه ووحدة القوات الخاصة يرافقهم مجندات وأشخاص بلباس مدني ، مؤخرا ، إذ قاموا باقتحام مسجد الفاروق في القرية وتدنسيه دون مراعاة حرمة الأماكن المقدسة " ، وفق ما قال المشاركون بالوقف الاحتجاجية .
وشارك بالوقفة الاحتجاجية عدد كبير من أهالي البلدة وأعضاء كنيست ومن ممثلين عن لجان شعبية من بلدان عدة .
اشتملت الوقفة الإحتجاجية على العديد من الفقرات وقد تولى عرافتها الدكتور محمد اغبارية معلنا " أن الوقفة الاحتجاجية جاءت لردع ذلك الفعل الهمجي ، وايقاف مثل هذه الفعال الغير شرعية وهي إحدى الخطوات لنصرة مساجدنا ومقدساتنا والتي هي خط أحمر عندنا نحن المسلمون ".

" إنا باقون على العهد "
الشيخ محمد امارة إمام مسجد الفاروق بدوره " استنكر واستهجن هذا الفعل " ، واوضح " انه لم يتواصل معه احد بتاتا وطالب الشرطة بتقديم الإعتذار للمصلين ولأهالي البلدة كما وطالب ملاحقة المسؤولين عن هذا الفعل قضائياً وإنزال العقوبات فيمن كان وراءه كما وشدد على أن عذاب الله في الآخرة اذل وأخزى " .
ومن ضمن هذه الفعاليات كانت كلمة للمربي يوسف امارة والتي ألقى فيها قصيدة تحت عنوان " إنا باقون على العهد " ذكر في طياتها  " أننا أصحاب الأرض والحق ولسنا من الأندلس ولا من روسيا ولا بن بلاد النجاشي... الأرض حقنا والوطن لنا " .
وكان من بين الحاضرين وفد عن الحركة الإسلامية متمثلاً بالشيخ سامي المصري الذي شجب هذا العمل وأشار إلى " أنها سياسة ممنهجة اتجاه مساجدنا من قبل سلطات الإحتلال " .
كما كان ضمن المتحدثين في الوقفة الاحتجاجية رئيس اللجنة الشعبية في مدينة أم الفحم مريد فريد ، وعضو الكنيست جمال زحالقة .
وقد القى فياض اغبارية مسؤول الدعوة المحلية في البلدة كلمته عن الدعوة المحلية وأهالي البلدة إذ أشار الى " إستياء الأهالي من تدنيس بيت الله عز وجل و" ، أشار الى " أن هذه الوقفة هي الخطوة الأولى في سلسلة خطوات للدفاع عن حرمة وقدسية المساجد. وقد لخص مطالب أهل القرية قائلاً أن على الشرطة تقديم اعتذار رسمي متحملة فيه المسؤولية عن الفعل الدنيء الذي قام به أفرادها ليلا ، كما وعليهم تقديم ضمانات لعدم تكرر انتهاك بيوت الله عز وجل. كما واشار الى ضرورة تقديم الفاعلين للمحاكمة  ".

" الحديث يدور حول قيام افراد كتيبة من حرس الحدود بحملة تفتيش عن مقيمين غير شرعيين "
وحول تعقيبها على ما جرى ، كنات مصادر في الشرطة  قد قالت:" بعد المراجعة الواسعة والدقيقة تبين بان الحديث يدور حول قيام افراد كتيبة من حرس الحدود في منطقة جنين بحملة تفتيش وراء مقيمين غير شرعيين بحيز المنطقة هناك ، وذلك بناء على معلومات استخباراتية التي كانت قد وردتهم وتخلل الحملة دخول بعض من افراد القوات لحيز المسجد ولأسفنا البالغ دون قيامهم بالتنسيقات اللازمة والمتعارف عليها في مثل هذه المسائل ذات الحساسية البالغة وعلى هذا المس بالمشاعر . نحن نتقدم بالاعتذار الشديد مع تأكيدنا على مواصلة مراجعتنا ومتابعتنا هذه المسألة بالأهمية القصوى جنبا الى جنب استخلاص العبر ذات العلاقة والعمل بموجبها" .




إقرأ في هذا السياق:
أهالي زلفة يتظاهرون ضد اقتحام الشرطة للمسجد

لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق