اغلاق

ابنة دير حنا انتصار أيوب: مسرح الدمى ينمي خيال الأطفال

قابلت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما في الناصرة الفنانة انتصار أيوب من ابنة دير حنا التي تحدثت عن عملها في مجال مسرح الدمى وأهمية مسرح الدمى في تنمية خيال الاطفال .


الفنانة انتصار أيوب - بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما
 
افتتحت الفنانة انتصار ايوب حديثها بالقول :"  في عام 2001 أسست مسرح (الإثراء)  وفي كل عام أطور 5 قصص وأحولها الى مسرح دمى بسيط متنقل، واهتم بشكل خاص بالقصص التي تحمل مضمونا تراثيا ووطنيا لأطفالنا، مع العلم ان الاعمال التي اقدمها  ملائمة لاطفال من جيل سنة ونصف حتى طلاب المرحلة الاعدادية،  مع العلم ان هناك مسرحيات خاصة للمرحلة الثانوية ".
وأضافت :" اعمل حاليا في مركز الموهوبين في طمرة للمرحلة الاعدادية، وكانت لدي تجربة في مدرسة الرسالة الثانوية في نحف".
وتابعت :" أعمل كذلك في المكتبات العامة والمدارس والمؤسسات خاصة، يهمني أن يكون لدى اولادنا خيال واسع وأفق كبيرة حتى يتمكنوا من الابداع".
وحول حياتها الخاصة قالت :" أحاول قدر الامكان ان لا يؤثر عملي على حياتي الشخصية وعائلتي،  وبنظري الأسرة هي الأساس في كل شيء، والعمل لا يؤثر على بناء الأسرة".



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق