اغلاق

بلدية طمرة تنظر باعادة تشكيل اللجنة الشعبية

عقدت اللجنة الشعبية في طمرة اول امس السبت اجتماعا اوليا لتشكيل لجنة شعبية لمناهضة العنف والسلاح ببلدية طمرة، وقد شارك بالاجتماع رئيس بلدية طمرة
Loading the player...

واديرت الجلسة عبر المحامي نضال عثمان. ويأتي الاجتماع لمحاولة ايجاد ورصد حلول لمشكلة السلاح والعنف العالقة بالمدينة بشكل مباشر وبتعاون مع المؤسسات بالمدينة والمواطنين. هذا وقد ارتفعت وتيرة العنف واستعمال السلاح بالمدينة لتسجل المدينة 3 قتلى بأقل من نصف عام وضحايا وجرحى اخرين بحالات اعتدائات مختلفة.
هذا ويفيد مراسلنا ان الاجتماع كان حافلا بالنقاش بين المشاركين ليقتصر بالبداية على العمليات التنطيمية للجنة، كما تقرر أن يعقد في أول يوم سبت من كل شهر، اجتماع شهري للجنة الموسعة مفتوح لكل من يرغب بالانضمام اليها من أهالي المدينة، وعليه سيكون الاجتماع القادم يوم 1-8-2015.
هذا وجاءت الشراكة بالاجتماع باعضاء للجنة الشعبية السابقة بتكون الشراكة بالاجتماع بارزة لأطباء ومثقفين ومواطنين واهال ومعلمين ومن بينهم الدكتور بالحكم المحلي والعلوم السياسية ورئيس اتحاد المياه والصرف الصحي احمد مطلق حجازي، ويتوقع ان يكون الاجتماع القادم مليئ بالحاضرين من اطياف المجتمع الطمراوي.

رئيس بلدية طمرة ينوي طرد الشرطة الجماهيرية من المدينة
رئيس البلدية سهيل ذياب اوصى قائلاً: "سنصل لجميع الشرائح والجميع مدعو للإنضمام ومن كافة الشرائح الإجتماعية". واعلن امام كاميرا بانيت قائلاً: "الشرطة الجماهيرية يجب أن تخرج من طمرة اذا بقيت بهذا الاداء. هذا قرار لا رجعة عنه، فهي لا تقوم بالدور المطلوب ولا يعقل الاستخفاف بنا، فقد سئمنا الاجتماعات التي لم تحقق أي نتيجة، كما أن هناك برامج أخرى يجب تفعيلها".

احمد مطلق حجازي يدخل برجله اليمنى ويعلن الشراكة
وأشار الدكتور احمد حجازي مدير اتحاد المياه والصرف الصحي وعضو في اللجنة الشعبية الى "أن موضوع العنف بات يقلق الجميع فالمواطن العربي لم يعد يشعر بالأمان بسبب العنف المستشري، بهذا يجب أن تمثل اللجنة الشعبية كل شرائح المجتمع من مدراء مدارس وأئمة مساجد وتشكيل مجموعات وظائفية".
وتابع :" يجب وضع موضوع العنف على أجندة العمل اليومي وعدم الإنتظار حتى وقوع الكارثة ومن ثم نبدأ بالتفكير في ردة الفعل والحلول، للأسف فإن المجتمع العربي يحترق من الداخل بسبب العنف، بهذا يجب علينا كمواطنين ان ندعم البلدية كمؤسسة لها الدور الرسمي المؤسساتي بتنفيذ المشاريع الجماهيرية".

طروب ابو رومي تعرض وضعية المدارس وقضية الطلاب العنيفين
طرورب ابو رومي مربية ووالدة شاركت بالبرنامج، وقد لوحظ عليها مدى الاستياء من الوضعية التي يعالج بها موضوع العنف، واشارت الى "ان المدارس سلمت اسماء بطلاب واولاد له ضلوع بعمليات عنف لمعالجتمهم واستقطابهم بالمشاريع التنموية، الا انها تتفاجأ بان هؤلاء الطلاب قد اصبحوا شبابا واليوم لهم باع طويل بموضوع العنف والجريمة"، مؤكدة "استياءها من عدم الاستثمار بهم ومعالجتهم مشيرة الى ان طمرة والمجتمع يدفع ثمنا باهظا جراء اهمال تلك الشريحة".
هذا واتفق الحاضرون على تنفيذ توصيات مؤتمر مناهضة العنف والسلاح والجريمة الذي اقيم بالسابق بطمرة والانطلاق بتتويج اللجنة الشعبية، مع العلم ان نائب رئيس بلدية طمرة عامر ابو الهيجاء تطوع بان يكون حلقة الوصل المؤقتة بين البلدية واللجنة الشعبية مشيرا الى انه يقوم بهذه الفترة باتخاذ قرارات بمنع الخيول والدراجات النارية غير المرخصة والحناطير بالمدينة بسبب الفوضى العارمة جرائها.


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما



لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق