اغلاق

ناهدة بولص من الناصرة: المرأة كالرجل في المجتمع

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع ناهدة بولص من الناصرة، فاحصة للقدرات التعلمية ومرشدة للاستراتيجيات التعلمية التي تحدثت حول أهمية عمل المرأة واثبات نفسها في المجتمع،

بقولها :" أعمل في سلك التعليم منذ 42 سنة، منذ سنوات كثيرة نشيطة ومتطوعة في عدة جمعيات في الناصرة وخارج الناصرة منها جمعية أصدقاء مستشفى النمساوي، وجمعية فيارتي ونادي الانرويل ونادي الروتري، وجمعية نحمي هذا برنامج جديد في الناصرة لحماية الانسان من السكري" .

" نستحق أن نكون بمصافي الشعوب "
واضافت :" أحب التواصل مع هذه الجمعيات كون لدي مبدأ بأنني مثل الاخرين لا أحب أن أرى الشخص يشعر بالألم ويجب أن يكون لدينا دور بمعالجته، وأنا أشعر بان دوري أينما أكون اذا كان بين الأهل والأصدقاء وبين الزملاء في العمل وفي الشارع والمؤسسات العامة أحب أن أقول دوري والأمور التي توعي الناس حفاظاً عليهم وليس اظهار قدراته ونقاط قوته، وايماناً مني بالمساعدة لأن الصحة السليمة تؤدي الى مجتمع متحضر ونحن نستحق أن نكون بمصافي الشعوب لأن الحضارة ولدت عند الشعوب العربية في الماضي، من أجل استرجاعها وأن نكون في المستويات الراقية يجب أن يكون لدينا مجتمع سليم بجميع النواحي، الصحي، الاجتماعي، الثقافي، التوعوي الخ..".
وختمت بالقول :" كل الناس تؤمن أن المراة والرجل معاً لأنهم المجتمع، المجتمع ذكور والاناث. برأيي المرأة كالرجل والرجل كالمرأة. لكل سيدة في البيت حتى في أي ظرف كان لدينا تستطيع أن تقدم لمجتمعها وهي تجلس في بيتها، كل سيدة في البيت تلتقي مع جاراتها وأقاربها وصديقاتها، كل شخص لديه جملة مفيدة يطلب من مجتمعه أن يغيرها أن لا يتردد ويخجل واذا كلنا تحدثنا وفعلنا نستطيع ايصال مجتمعنا لأرقى المستويات".


ناهدة بولص ، بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق