اغلاق

حقوق المواطن: نطالب الشرطة بوقف استخدام الرصاص الاسفنجي

طالبت جمعية حقوق المواطن في بيان صحفي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما "الشرطة بالتوقف عن استخدام الرصاص الاسفنجي الاسود في القدس على الفور.


نافز دميري ، تصوير: خضر دعيبس، الباحث الميداني لجمعية حقوق المواطن

جاء ذلك بعد أن اصيب في الأمس السيد نافز دميري، 55 عاماً، من حيّ راس خميس في القدس، بعيار إسفنجي أسود أدى إلى فقدان بصره في عينه اليمنى وإلى كسر في الأنف والوجه.
ويظهر شريط لكاميرا مراقبة في أحد المتاجر في مخيم شعفاط كيف تمت اصابة نافز في الوجه بعد أن هرع الى داخل المتجر هرباً من الرصاص الاسفنجي ومن قنابل الغاز ، اثر اقتحام المخيم من قبل قوة من المستعربين بغية اعتقال مشتبهين.
تجدر الإشارة الى ان السيد نافز ولد أصم وأبكم ، وهو متزوج وله ابن واحد، ويعمل في مهنة الخياطة". 
هذا وقالت المحامية آن سوتشيو من جمعية حقوق المواطن "انه على ما يبدو، وفقاً للشهادات التي وصلت الجمعية وشريط الفيديو الذي نشر ، فإن القوات الميدانية للشرطة قامت باستخدام هذا السلاح الفتاك خلافاً للإجراءات ، إذ يحدد إجراء الشرطة الخاص بإستخدام الرصاص الاسفنجي الاسود، تعليمات تمنع استخدامه في حالات عديدة  منها: يمنع استخدامه اتجاه كبار السن والاولاد والنساء الحوامل؛ يسمح استخدامه اتجاه متظاهر واحد فقط وبعد ان تم التأكد من هويته بواسطة الشرطي حامل السلاح؛ توجيه السلاح نحو القسم الاسفل من الجسد وما الى ذلك".
وشدّدت المحامية سوتشيو "انه حتى في حال اتباع التعليمات في الإجراء ، والذي تمت صياغته بعد ستة أشهر من استخدامه الفعلي في القدس، فإن تعليماته منقوصة وغير كافية، سيما وأنها لا تتناول قضايا هامة تتعلق بالاستخدامات المتاحة للرصاص الاسفنجي، كما ولا يمكن اعتبارها تناسبية نظراً لخطورة هذا السلاح".
كما وأكدت سوتشيو "أنّ مواصلة استخدام الأعيرة الاسفنجيّة السوداء في ظلّ خطورة ونطاق الأضرار هي أمر غير معقول، وتعكس مسلكيّات متهوّرة وغير مسؤولة.  وطالبت،  نظراً لتكرار هذه الحالات،  بوقف استخدام هذه الوسيلة فورًا وإجراء فحص معمّق للحالات واستخلاص العبر بخصوص معقوليّة مواصلة استخدام الأعيرة الاسفنجيّة وشكل استخدامها.
من الجدير ذكره ان جمعية حقوق المواطن قامت بتوثيق حالات عديدة تم خلالها استخدام الرصاص الاسفنجي الأسود، منها 12 حالة أدت الى فقدان أحدى العينين بعد الاصابة المباشرة في الوجه ، منهم 7 أطفال أصغرهم يبلغ من العمر 6 سنوات.  وقد قامت الجمعية بإرفاق الافادات في رسالة وجهتها الى المستشار القضائي للحكومة والمفتش العام للشرطة في أيار 2015. 

تعقيب المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري
هذا وجاء في تعقيب المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري :" بالنسبة الى الواقعة التي اصيب خلالها وعلى ما يبدو المواطن المقدسي بمخيم شعفاط قبل نحو اليومين مع رجم قوات شرطة حرس الحدود بالحجارة، من كافة الاتجاهات واسطح المنازل هناك وذلك خلال تنفيذها عملية اعتقال مقدسي مطلوب للعدالة لمنعهم من اخراجه كما والحاق الاذى بهم، مما اضطرار القوات على استخدام الوسائل لتخليص انفسهم والخروج مع المعتقل بسلام وبالتالي وصول المقدسي الجريح برفقة محليين الى المعبر هناك مدعين اصابته خلال المواجهات بعيار اسفنجي احيل على اثرها للعلاج الطبي، يشار الى ان القوات استخدمت الوسائل لتفريق التظاهرات اتجاه المواطنين الذين من وسطهم تم القاء الحجارة التي عرضت حياتهم للخطر وذلك سعيا وراء تخليص انفسهم بسلام ومن المرجح على ان المواطن المقدسي الذي اصيب كان بالمكان وقت المواجهات، اضافة لذلك وكما هو مقبول ومعهود وتقتضيه مثل هذه الوقائع والاحداث، تمت احالة نسخة من مادة الواقعة ذات العلاقة لفحص ومراجعة قسم التحقيقات مع افراد الشرطة " ماحش " مع تاكيد الشرطة على مواصلتها العمل بحزم وصرامة ضد كل من قد تسول له نفسه، محاولة الحاق اي من الاذى بأي من افراد القوات التي تؤدي مهامها بمهنية بالغة جنبا الى جانب تاكيد مواصلتها بانفاذ القانون ومن دون اي هوادة او استثناءات.
كما وللعلم، في نطاق مسؤوليات الرامية الى الحفاظ على النظام العام والسلامة العامة، يتم معالجة بعض من اعمال الاخلال بالنظام البالغة الشدة مع استخدام وسائل التفريق القانونية المناسبة ذات الصلة وذلك سعيا وراء احتواء الحدث والحاصل وتقليص اي من الاصابات البشرية التي قد تنجم خلال ذلك وليس حصرا في منطقة شرقي القدس ومع تاكيدنا على ان استخدام اي من وسائل التفريق يتم انسجاما مع ما تحتمه النظم والمراسيم والاجراءات القانونية ذات العلاقة والمعمول بها في شرطة اسرائيل" .

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق