اغلاق

عذرا، لمن العيد اليوم.!، بقلم:جميل بدوية

العيد ليس لكم ...! يا أيها الاحرار ..! يا مفطرين جهارا في النهار .. ويا قائمين ليلكم في نوادي الجمار!، العيد ليس لمن أعلن العصيان، وجاهر بالفرار، وبدل الشيطان في شهر الاستغفار،


الصورة للتوضيح فقط

وحمل النفس ذلا وعار
وأسكن نفسه في شر نار
العيد ليس لكم باختصار ..
.. ان بليتم فأستتروا ...!
يا من تجولون الشوارع ..
بسرعة تشق الغبار
ومذياع كأنه عرس يصم الاذان
ويخترق السكون ساعات النهار
ويكمل في اليل المشوار
العيد ليس لكم ..
يا من تجاهرون بالشراب
واشعال السيجار
ويا من تختلقون الاعذار
وتفطرون جهار
وعيدكم قد بدأ من أول الشهر ..!!!
وافطاركم بدأ من اول النهار
وعيدكم قبل الصائمين والقائمين بالاسحار
العيد ليس لزمرة الاشرار والفجار
ومن أفطر حرا دون أعذار ..
ولماذا الكبر ولله الكبرياء والعزة والقرار
العيد للصائمين العابدين ..
لرواد المساجد للعباد للسحار
لملوك الليل .. للمؤمنين
لقائمين الليل بصحبة الابرار
العيد لمن صام وقام للصلاة في انتظار
لمن أطاع الجبار والغفار
فرح يوم العيد بفطره ..
ويوم لقاء الله الواحد القهار
فكل عام وأنتم بخير

نلفت انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان 
panet@panet.co.il .

لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق