اغلاق

اختتام مخيم صيفي لطلاب من البلاد في بريطانيا

باجواء احتفالية مهيبة، تم الاحتفال بانتهاء المخيم الصيفي مع الاستاذ علي جمال اسدي, حيث قام بمشاركته وفد من طلاب دير الاسد, البعنة, مجد الكروم، المكر، سخنين،


مجموعة صور من المخيم

عرابة، شفاعمرو والجش. وفي يوم الختام استلم كل طالب شهادة مقدمة من شركة ايمباسي سمار الشهيرة بالتعاون مع جامعة شرق لندن من على ضفاف النهر الاصطناعي بالقرب من مطار المدينة.
واشاد الاستاذ علي جمال اسدي مندوب ومدير الشركة في اسرائيل والاردن، "بضرورة تجربة العيش في المجتمع البريطاني وخاصة في جامعاتها العريقة، لما فيها من فائدة لطلَّابنا في بناء وصقل شخصية قوية متعلمة ومثقفة تحترم القوانين وتدعو الى سبر علوم الحياة جميعها". اما بالنسبة لطلابها فقد قال الأستاذ علي أسدي وبكل فخر: "لا أريد ان أقول انني تفاجأت من الطاقات الهائلة لدى طلابنا وقدرتهم على إبراز شخصيتهم، وان يكونوا الأفضل من بين جميع طلاب الحرم الجامعي".
اما مدير ومركز الفعاليات في الشركة الدكتور ليوني هونزا فقال :" لقد استمتعت جدا بالعمل مع طلاب مسلمين وعرب لديهم قدرات كبيرة, تربط بينهم علاقات اجتماعية وطيدة, لقد تركوا اثرا كبيرا في داخلي".
وقد قام بمشاركة ومرافقة الطلاب كل من المعلمة رلى جمال أسدي, والمرشدات أصول خلايلة ورنين خلايلة, بالإضافة الى الأستاذ علي أسدي. وقد تخلل المخيم برنامج مكون من 60 ساعة تعليمية، وزيارة اكثر من 20 معلم سياحي وترفيهي في بريطانيا إذ ان هذا المخيم هو الوحيد في المنطقة والدولة الموجود داخل العاصمة لندن، مما ساعد على القيام بجولات سريعة وزيارة أماكن كثيرة.





















































لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق