اغلاق

مكسيم خليل أساء لكاريس بشار في ‘غداً نلتقي‘

مر التغيير الذي قامت به شركة "كلاكيت"، المنتجة لمسلسل "غداً نلتقي" من تأليف رامي حنا وإياد أبو الشامات، وإخراج رامي حنا، مرور الكرام حتى إن الكثير من المتابعين،



لم ينتبهوا له ولم يشعروا بالفرق خلال متابعتهم لحلقات المسلسل الذي يحظى بنسبة متابعة عالية جدّاً عبر المحطات العارضة له.

ما هو التغيير الطارئ؟
عند بداية المسلسل كان اسم النجمة كاريس بشار، ومواطنها مكسيم خليل يظهران معاً على شارة البداية، لكن بعد مرور عشر حلقات على عرض العمل، فوجئ المتابعون بتعديل الشارة، حيث أصبح يظهر اسم مكسيم خليل في البداية منفرداً، يليه اسم كاريس بشار ثانياً، وهو ما يعيد إلى الأذهان تغيير شركة "كلاكيت" نفسها المنتجة لمسلسل "نادي الشرق" أيضاً، شارة العمل الأخير، كرمى لعيون الفنان اللبناني زياد برجي بعد مرور عدة حلقات على عرض العمل.

مكسيم يطلب اجتماعاً مع الشركة
مصادر مقربة من الفنان مكسيم خليل في بيروت، أكدت، أنّه طلب اجتماعاً مع الشركة المنتجة، بعد مشاهدته شارة العمل ليطلب تعديلها على الفور بناءً على العقد المبرم بينه وبين الشركة المنتجة، وإلا فسيلجأ إلى طرق أخرى حفظاً لحقّه، وهو ما دفع بالشركة المنتجة لتغيير ترتيب الأسماء في شارة المسلسل على وجه السرعة، على الرغم من أنّ كاريس بشار التي تؤدي شخصية "وردة" في المسلسل، هي البطلة المطلقة للعمل وتدور حولها جميع الأحداث تقريباً؛ فهل أساء مكسيم لزميلته وإحدى أهم نجمات الدراما السورية بهذا التصرف؟

الشارة وضعها رامي حنا
وذكرت مصادر، أنّ المخرج رامي حنا هو من وضع شارة المسلسل، التي يظهر فيها اسما كاريس بشار ومكسيم خليل معاً، وهو ما اعتبره الأخير يتنافى مع العقد المبرم مع الشركة المنتجة الذي يمنحه الأحقية بوضع اسمه منفرداً في بداية التتر.







لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق